إتمام اتفاق جرود عرسال بين حزب الله وفصائل المعارضة السورية

إسطنبول
نشر في 04.08.2017 11:52
آخر تحديث في 04.08.2017 21:48
مشهد من تنفيذ الاتفاق أمس (رويترز) مشهد من تنفيذ الاتفاق أمس (رويترز)

انتهت أمس الخميس عملية تنفيذ بنود الاتفاق الذي تم بين حزب الله اللبناني وفصائل من المعارضة السورية المسلحة، في جرود عرسال.

فقد وصل عصر أمس الخميس نحو ثمانية آلاف مقاتل من جبهة فتح الشام ومن اللاجئين السوريين ممن تم إجلاؤهم من لبنان إلى منطقة واقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في وسط سوريا، وفق ما أفادت مصادر صحفية عديدة.

في المقابل، وصل أسرى حزب الله اللبناني الخمسة الذين أطلق سراحهم وفقا للاتفاق إلى لبنان ليل الخميس.

ودخلت حافلات المقاتلين واللاجئين إلى مناطق سيطرة المعارضة على خمس دفعات متتالية بحيث سلمت جبهة فتح الشام مع كل دفعة أسيرا من حزب الله لديها، بحسب المرصد والإعلام الحربي التابع لحزب الله.

وأفاد مصور فرانس برس في منطقة السعن في ريف حماه الشرقي بعبور عشرات الحافلات التي تقل مقاتلين مع أسلحتهم الخفيفة فضلا عن مدنيين بينهم نساء وأطفال باتجاه مناطق سيطرة الفصائل المعارضة.

ومنطقة السعن هي آخر نقطة تابعة لقوات النظام السوري تجتازها الحافلات في طريقها نحو الشمال السوري.

وقد قامت المنظمات الانسانية بتوزيع المياه والطعام على القادمين الذين بدا عليهم التعب وسط انتشار كثيف لمقاتلي هيئة فتح الشام (تحالف فصائل اسلامية على رأسها جبهة فتح الشام)، التي فرضت طوقا أمنيا على المكان.

وتمت الاربعاء عملية إجلاء 7777 شخصا، غالبيتهم مدنيون، من جرود بلدة عرسال اللبنانية الحدودية مع سوريا بموجب اتفاق لوقف إطلاق النار بين حزب الله اللبناني وجبهة فتح الشام في المنطقة، نص أيضا على تبادل جثامين وعلى تسليم أسرى للحزب.

وبدأ حزب الله حملة عسكرية في الحادي والعشرين من تموز/يوليو على منطقة جرود عرسال حيث كانت تتمركز فصائل مسلحة سورية وفيها ايضا مخيمات لآلاف السوريين الهاربين من الحرب في بلادهم.

وبعد معارك تمكن خلالها من حصر مقاتلي جبهة فتح الشام في جيب صغير شرق عرسال، تم التوصل إلى اتفاق الإجلاء الذي أفرج بموجبه الأربعاء عن ثلاثة مقاتلين للحزب كان يحتجزهم في لبنان مقابل إطلاق سراح ثلاثة اشخاص كانوا في أحد السجون اللبنانية.

كما جرى تبادل جثامين مقاتلين من الطرفين في اطار تنفيذ المرحلة الاولى من الاتفاق، فسلم حزب الله جثامين تسعة مقاتلين مقابل حصوله على رفات خمسة من مقاتليه.