الجيش اليمني يسقط طائرة "إيرانية" بدون طيار

وكالة الأناضول للأنباء
اليمن
نشر في 09.08.2017 22:51
آخر تحديث في 09.08.2017 22:57

أعلن الجيش اليمني، اليوم الأربعاء، إسقاط طائرة "إيرانية" بدن طيار، تابعة لمسلحي الحوثيين والرئيس السابق، علي عبد الله صالح، في مديرية القريشية بمحافظة البيضاء وسط البلاد.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من السلطات الإيرانية، لكن عادة ما تنفي طهران صحة اتهامات بتقديمها دعما عسكريا لمسلحي تحالف الحوثيين وصالح في مواجهة القوات الحكومية والمقاومة الشعبية.

وقال موقع "سبتمبر نت" الإلكتروني، التابع للجيش اليمني، إن "قوات الجيش تمكنت من إسقاط طائرة بدون طيار، تابعة للمليشيات الانقلابية، (يقصد مسلحي الحوثيين وصالح) في موقع جبل نوفان الإستراتيجي بمديرية القريشية (المحاذية لمحافظة مأرب) في محافظة البيضاء".

وأضاف أن قوات الحوثيين وصالح "تحاول إطلاق مثل هذه الطائرات الإيرانية، والمعروفة بضعفها التكنولوجي، للتجسس على مواقع الجيش الوطني وتحركاته".

وتكمن أهمية محافظة البيضاء في أنها تربط بين المحافظات الجنوبية والشمالية، وتتداخل حدودها مع محافظات عديدة، بينها مأرب وشبوة (شرق)، وذمار (شمال).

وكانت البيضاء أول محافظة هاجمها الحوثيون بعد سيطرتهم على صنعاء، أواخر عام 2014، ولا تزال معظم مديرياتها خاضعة لسيطرتهم.

وفي 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن التحالف العسكري العربي، الداعم للقوات الحكومية اليمنية، إسقاط وتدمير طائرة بدون طيار في مدينة المخا بمحافظة تعز جنوب غربي اليمن.

واتهم الجيش اليمني آنذاك إيران بتهريب مثل هذه الطائرات إلى مسلحي الحوثيين وصالح.

وتقود الجارة السعودية، منذ 26 مارس/ آذار 2015، تحالف عسكريا في اليمن، بطلب من الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، ضد مسلحي الحوثيين وصالح، المتهمين بتلقي دعم عسكري إيراني، والذين يسيطرون بقوة السلاح على محافظات، بينها صنعاء منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014.