تمهيداً لأستانا 6.. الدول الضامنة تجتمع في طهران

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 09.08.2017 11:19
آخر تحديث في 09.08.2017 23:12
امرأة سورية ممن أخرجهم حزب الله مؤخراً من عرسال (الفرنسية) امرأة سورية ممن أخرجهم حزب الله مؤخراً من عرسال (الفرنسية)

بدأ يوم أمس الثلاثاء خبراء من روسيا وتركيا وإيران، وهي الدول الضامنة لمسار مفاوضات أستانا السورية، اجتماعات في العاصمة طهران.

الاجتماعات التي ستستمر يومين هي تمهيد لجولة جديدة من مفاوضات أستانا وستبحث خلالها تفاصيل جدول أعمال الجولة السادسة من تلك المفاوضات.

وتزامن ذلك مع إعلان كازاخستان على لسان وزير خارجيتها خيرت عبد الرحمنوف، أمس الثلاثاء، أن الجولة القادمة من محادثات أستانا حول سوريا، ستعقد في الوقت المحدد وليس هناك أي تأجيل.

وقد صرح الوزير للصحفيين بقوله: "لا يوجد أي تعديلات بما يتعلق بتوقيت، عقد أستانا-6 في نهاية أغسطس/آب". مشيراً أن تحديد تاريخ وجدول أعمال الجولة السادسة من المحادثات سيقرر بعد اجتماع الخبراء الجاري في طهران.

من جانبها، أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات لقوى الثورة والمعارضة السورية قبل يومين في بيان بدء التحضيرات لعقد اجتماع للهيئة في الرياض بهدف "توسيع قاعدة التمثيل والقرار على قاعدة بيان الرياض كمرجعية أساسية في عملية الانتقال الديمقراطي".

وكان مصدر في الهيئة العليا للمفاوضات نقل عن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قوله إن الرياض تريد خروج بشار الأسد من السلطة من اليوم لكن الوقائع تشير أن خروجه لم يعد ممكناً في بداية المرحلة الانتقالية، لكن وكالة الأنباء السعودية نقلت عن مصدر مسؤول بالخارجية نفيه لهذا التصريح.

هذا وقد أجريت الجولة الخامسة من محادثات أستانا السورية في العاصمة الكازاخستانية في الفترة 4-5 تموز/يوليو عام 2017؛ وقد أعلنت الدول الضامنة في ختامها التوصل إلى اتفاق مبدئي تضمن إنشاء 4 مناطق لخفض التوتر في سوريا، وقد جرت تلك المباحثات بمشاركة وفدي النظام السوري والمعارضة السورية ووفود الدول الضامنة والمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا، إضافة إلى ممثلي الأردن والولايات المتحدة بصفتهما دولتين مراقبتين في المفاوضات.

كذلك، انتهت منتصف الشهر الماضي، الجولة السابعة من المفاوضات السورية في جنيف دون حدوث أي تقارب في المواقف بين وفدي النظام والمعارضة.