بعد السعودية.. مقتدى الصدر في زيارة رسمية للإمارات العربية

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 14.08.2017 11:09
آخر تحديث في 15.08.2017 02:03
جانب من الاجتماع (الفرنسية) جانب من الاجتماع (الفرنسية)

أجرى مقتدى الصدر محادثات مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أمس الأحد، خلال زيارته إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتأتي زيارته للإمارات العربية بعد أسبوعين على زيارة نادرة قام بها إلى السعودية.

وعقد اللقاء بين رجل الدين الشيعي والزعيم العراقي والشيخ محمد، الذي يتولى أيضا منصب نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، في قصر الشاطئ في العاصمة، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية.

وقال الشيخ محمد خلال اللقاء إن "التجربة علمتنا أن ندعو دائما إلى ما يجمعنا عربا ومسلمين وأن ننبذ دعاة الفرقة والانقسام"، مؤكدا "انفتاح الإمارات على العراق حكومة وشعبا".

وهنأ "بالانتصار الكبير على إرهاب داعش"، مؤكدا "أهمية استثمار هذه اللحظة للبناء الوطني الذي يجمع كل العراقيين". كما شدد على "أهمية استقرار وازدهار العراق والتطلع لأن يلعب دوره الطبيعي على الساحة العربية بما يعزز أمن واستقرار العالم العربي".

وكان الصدر أجرى في نهاية تموز/يوليو زيارة لافتة إلى السعودية التقى خلالها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وجاءت الزيارتان في وقت تسعى فيه السعودية والخليج إلى كسر الهيمنة الإيرانية على بغداد وإعادة العراق إلى الحظيرة العربية.

ويرى مراقبون أن هذه الزيارات قد تزعج إيران إذ من شأنها تعزيز نفوذ المحور السعودي ضد المحور الإيراني في العراق.