العراق يعلن بدء الحملة العسكرية على تلعفر

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 15.08.2017 12:19
آخر تحديث في 15.08.2017 22:40
قوات عراقية في الموصل (الفرنسية) قوات عراقية في الموصل (الفرنسية)

أعلنت الحكومة العراقية بدء حملة قصف جوي لتحرير تلعفر من تنظيم داعش.

وأوضح المقدم شمس الدين محمد العنبري، مسؤول العمليات البرية في الجيش العراقي، أن "طائرات إف-16 الحربية التابعة للتحالف الدولي نفذت فجر اليوم 13 ضربة جوية استهدفت مواقع إستراتيجية وتكتيكية تابعة لتنظيم داعش في مركز قضاء تلعفر وأطرافه".

وأشار إلى أن "القصف الجوي تبعه قصف مدفعي بـ15 صاروخًا نفذته القوات العراقية".

ولفت العنبري إلى أن "الحصيلة الأولية لخسائر تنظيم داعش نتيجة هذا القصف، وبناء على تسريبات من قبل التحالف الدولي، بلغت 17 قتيلا و7 جرحى، فضلا عن تدمير مخازن للعتاد والسلاح ومركز لجمع المعلومات وإعداد الخطط العسكرية، ومقرين للتدريب ومقر لتجهيز المسلحين الميدانيين، وإعطاب 5 عجلات مدرعة".

وتابع أن "هذه العمليات تندرج ضمن خطة تحرير تلعفر، والهدف منها القضاء وبشكل شبه تام على قدرات التنظيم القتالية، لتسهيل مهمة اقتحام القضاء على القوات العسكرية البرية المتمركزة على تخومه منذ نحو أسابيع عدة".

ومنذ انتهاء معركة الموصل في 10 يوليو/تموز الماضي، تستعد القوات العراقية لشن الهجوم على تلعفر التي تبعد نحو 65 كلم عن غرب مدينة الموصل، لكن لم يتضح بعد موعد بدء الحملة.

والمنطقة المستهدفة هي جبهة بطول نحو 60 كلم، وعرض نحو 40 كلم، وتتألف من مدينة تلعفر (مركز قضاء تلعفر) وبلدتي العياضية والمحلبية، فضلًا عن 47 قرية.

وتقطن في تلعفر غالبية من المكون التركماني وكان تعداد سكانها قبل استيلاء التنظيم الإرهابي عليها سنة 2014 حوالي 200.000 نسمة.

وقد شهدت البلدة أعمال عنف طائفي بين السنة والشيعة بعد الغزو الأمريكي للبلاد سنة 2003.