وفد استخباراتي إسرائيلي يصل الولايات المتحدة لمناقشة قضايا أمنية

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 15.08.2017 16:51
آخر تحديث في 15.08.2017 22:45
اجتماع الحكومة الإسرائيلية الأحد (رويترز) اجتماع الحكومة الإسرائيلية الأحد (رويترز)

يصل وفد رفيع من المسؤولين الإسرائيليين في وزارة الدفاع برئاسة رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي إلى الولايات المتحدة هذا الأسبوع.

وقد أعلن مصدر في البيت الأبيض أن يوسي كوهين سيجتمع مع مستشار الرئيس الأمريكي للأمن الوطني، الجنرال ماك ماستر ومع مبعوثه الخاص إلى الشرق الأوسط، جيسون غريينبالت.

وأضاف المصدر أن المباحثات ستتناول احتياجات إسرائيل الأمنية لمواجهة الأحداث في سوريا ولبنان وأنها لن تتطرق إلى عملية السلام مع الفلسطينيين.

ومن بين أهم النقاط التي سيناقشها الوفد الإسرائيلي اتفاق وقف إطلاق النار الروسي الأمريكي في جنوب سوريا الذي سبق لإسرائيل أن انتقدته كثيراً.

وكان رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي قال إن مصالح إسرائيل غائبة تماماً عن ذلك الاتفاق.

ويوم الأحد، قال رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي إن التطور الأهم الذي يحدث حالياً في الشرق الأوسط هو التوسع الإيراني.

وفي مذكرة قدمها يوسي كوهين لمجلس الوزراء قال إن القوات الإيرانية والمليشيات التابعة لها في كل من سوريا ولبنان والعراق واليمن تزيد من الهيمنة الإيرانية في المنطقة.

وقال رئيس الموساد محذراً إن إيران لم تتخلى عن تطلعاتها في أن تصبح قوة نووية ورأى أن الاتفاق الذي وقع سنة 2015 لم يزدها إلا قوة وأنها، في رأيه، تعزز قوتها الاقتصادية بفضل اتفاقيات ومعاهدات جديدة.

وأضاف كوهين إن إيران تتمدد حيثما ينسحب تنظيم داعش الإرهابي.

وقال في هذا السياق أمام الحكومة الإسرائيلية: "إن الأمور في المنطقة تتطور ضد مصلحة إسرائيل، فإيران تعزز قدراتها"، وأضاف أن الأمر لا يتعلق فقط بالقوات الإيرانية ومقاتلي حزب الله بل في المليشيات الشيعية التي تتدفق من العديد من البلدان موصياً بضرورة العمل لإيقاف هذه الظاهرة.