العراق.. تركمان وعرب يوحدون مواقفهم لرفض استفتاء الانفصال

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 16.08.2017 22:00
آخر تحديث في 16.08.2017 23:52
العراق.. تركمان وعرب يوحدون مواقفهم لرفض استفتاء الانفصال

أعلنت الهيئة التنسيقية العليا لتركمان العراق، اليوم الأربعاء، أنها اتفقت مع ممثلي العرب في كركوك (شمال) على "توحيد مواقفهما" إزاء رفض مساعي الإقليم الكردي (شمال) لضم كركوك، والانفصال عن العراق.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد في العاصمة بغداد بين أعضاء الهيئة وممثلي المكون العربي في كركوك (نواب في البرلمان وأعضاء مجلس المحافظة‎) بينهم أعضاء في البرلمان العراقي، وفق بيان للهيئة تلقت الأناضول نسخة منه.

وقال البيان إنه "تم الاتفاق على رفض الاستفتاء، وعدم إجرائه والعمل معًا على عدم ضم كركوك إلى أي إقليم، والحفاظ على وحدة العراق أرضًا وشعبًا".

وأشار إلى أن "الطرفين اتفقا على تشكيل لجنة عمل مشتركة بين العرب والتركمان تعمل من أجل توحيد الرؤى والمواقف تجاه التطورات ومستقبل كركوك".

وأوضحت الهيئة، التي تأسست الشهر الماضي من قوى سياسية تركمانية، أن "هذا الاجتماع الذي يعتبر الأول من نوعه، يعتبر هامًا لتوحيد الرؤى والمواقف ليس في كركوك فقط، وإنما في ديالى وصلاح الدين ونينوى (شمال)".

والاستفتاء، المزمع إجراؤه بإقليم شمال العراق في 25 أيلول/سبتمبر المقبل، غير مُلزم، بمعنى أنه يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن إن كانوا يرغبون في الانفصال عن العراق أم لا.

ويرفض التركمان والعرب شمول محافظة كركوك، وبقية مناطق النزاع بالاستفتاء.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور البلاد، الذي أقر في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا.

وأثار الاستفتاء مخاوف دولية من أن ينعكس سلبًا على الوضع في العراق، لا سيما، وأنه لا يزال يخوض حربًا ضد تنظيم "داعش"، بدعم من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.