وزير خارجية العراق: استفتاء الانفصال سيكون له "انعكاسات" إقليميا ودوليا

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 17.08.2017 20:00
آخر تحديث في 17.08.2017 21:16
وزير خارجية العراق: استفتاء الانفصال سيكون له انعكاسات إقليميا ودوليا

حذر وزير الخارجية العراقية إبراهيم الجعفري، الخميس، من أن الاستفتاء، الذي يسعى إقليم شمال العراق إلى إجرائه الشهر المقبل، سيكون له "انعكاسات" (لم يحددها) على الوضع الإقليمي والدولي.

جاء تصريح الجعفري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع روز نوري شاويش، رئيس وفد الإقليم الذي يناقش مسألة الاستفتاء مع مسؤولي الحكومة العراقية في بغداد وزعماء الأحزاب منذ الاثنين الماضي.

وقال الجعفري، في المؤتمر الذي انعقد في مقر الوزارة ببغداد: "يربطنا بكل مكونات الشعب العراقي ميثاق وهو الدستور وبمقدار ما يتطابق (الاستفتاء) مع الدستور نحن لا اعتراض لدينا".

وأضاف أن "الاستفتاء سيخلف انعكاسات على الوضع الإقليمي والدولي، ويجب أن نطمئن دول العالم بأننا لن نثير مشاكل في داخلها".

وأوضح الجعفري ضرورة الحوار بين الحكومة العراقية وإقليم الشمال لحل المشاكل العالقة بين الجانبين.

من جانبه، قال شاويش: "نحن متمسكون بالحوار غير المشروط لطرح كافة المسائل الموجودة لحل الإشكاليات وتقريب وجهات النظر والتفاهم بين الشعوب سواء أكانوا سويا في بيت واحد أو في بيتين جارين".

وينوي الإقليم إجراء الاستفتاء في 25 سبتمبر/أيلول المقبل، وهو غير مُلزم، ويتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في إقليم الشمال، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها بينها كركوك، بشأن إن كان سكانها يرغبون في الانفصال عن العراق أم لا.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور العراق، الذي أقر في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا.

وقبل أيام، قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، في تصريحات صحفية، إن "إجراء الاستفتاء في وقت تشهد فيه البلاد (العراق) كل هذه المشاكل، سيفاقم من الأوضاع السيئة، وربما تصل الأمور إلى نشوب حرب أهلية"