أنصار لعلي عبد الله صالح يرفعون صور الرئيس اليمني الشرعي

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 19.08.2017 15:41
آخر تحديث في 19.08.2017 20:50
مواطن يمني يرفع صور الرئيس المخلوع (الفرنسية) مواطن يمني يرفع صور الرئيس المخلوع (الفرنسية)

رفع أعضاء في "حزب المؤتمر الشعبي العام"، الذي يرأسه الرئيس السابق علي عبد الله صالح في صنعاء، اليوم السبت، صورة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وقد أثار ذلك جدلاً بين علي عبد الله صالح وحلفائه الحوثيين.

وتجمع الصورة بين الرئيس هادي وبين سلفه علي عبدالله صالح، بينما يسلمه الأخير علم البلاد بعد انتخاب هادي رئيساً وتسلمه السلطة أواخر فبراير/ شباط 2012.

وقد رفع أعضاء في حزب صالح الصورة في ميدان السبعين في العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطر عليها صالح والحوثيون، ضمن استعداداته للاحتفال بذكرى تأسيسه الـ35.

وهذه أول مرة ترفع فيها صورة هادي في صنعاء، منذ انتقاله إلى عدن في فبراير/ شباط 2015 وتدخل التحالف العربي في مارس/ آذار من العام نفسه.

وحملت الصورة أيضاً عبارات "نعم للوسطية والاعتدال، نعم لاستقلالية القرار الوطني، نعم للدولة اليمنية الحديثة"، بحسب ما نشره نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر "حسن شرف الدين"، وهو إعلامي بارز في جماعة "الحوثي" الصورة في صفحته على فيسبوك وعلق قائلا: "اليوم المنافقون ينشرون صور صالح وهو يسلم العلم (..) لهادي، وبالبنط العريض دون حذفها وفي ميدان السبعين". ووصفهم شرف الدين بأنهم "محترفون في النفاق".

القيادي في حزب صالح وأحد إعلامييه البارزين "أحمد الحبيشي" قال هو الآخر: "احتراما لتضحيات شعبنا ودماء شهدائنا أطالب بإزالة صورة الخائن هادي من ساحة السبعين اذا كان ذلك مقررا".

الناشط في جماعة الحوثي "عبد اللطيف المروني" تساءل في منشور على فيس بوك "ما حقيقة وضع صورة الخائن هادي في ميدان السبعين؟ ومن قام بوضعها؟ ولماذا السكوت عن من وضعها؟ ولماذا لا تتم إزالتها ومعاقبة من رفعها؟".

وتشهد العاصمة صنعاء توتراً وحشداً غير مسبوق بين طرفي تحالف "الحوثي-صالح"، في ظل استعدادات حزب الرئيس اليمني السابق للاحتفال في ميدان السبعين بذكرى تأسيسه الـ 35.

ويشهد اليمن، منذ مارس/ آذار 2015، حرباً بين القوات الموالية للحكومة من جهة ومسلحي جماعة الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى، خلّفت أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، فضلًا عن تدهور اقتصادي حاد.