ماكين يطالب باستمرار الضغط على مصر في مجال حقوق الإنسان

وكالات
إسطنبول
نشر في 26.08.2017 13:18
آخر تحديث في 26.08.2017 18:02
ماكين يطالب باستمرار الضغط على مصر في مجال حقوق الإنسان

رحّب رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور الجمهوري جون ماكين بقرار الرئيس دونالد ترامب حرمان مصر من جزء من المساعدات السنوية لعدم إحرازها تقدماً على صعيد احترام حقوق الإنسان والمعايير الديمقراطية.

وقال ماكين في رسالة مفتوحة إلى الرئيس الأمريكي إن من الواضح أن مصر لم تلبِّ المعايير الديمقراطية وحقوق الإنسان التي وضعها الكونغرس من أجل منح المساعدة السنوية.

وأضاف أن الحد من تمويل الحكومة المصرية ضروري لضمان التزام القاهرة بتعهداتها الدولية في مجالي حقوق الإنسان والإصلاح السياسي. ودعا السيناتور الأمريكي الرئيس ترامب لمواصلة الضغط على مصر بشأن انتهاكات حقوق الإنسان.

وقال إن على ترامب المطالبة بالإفراج الفوري عن عشرين مواطنا أمريكيا محتجزين ظلما في السجون المصرية، حسب تعبيره. كما حث على بذل كل جهد لإقناع الحكومة المصرية باحترام التطلعات المشروعة للشعب المصري.

وتكمن أهمية موقف ماكين في أنه يزيد الضغوط على مصر في ما يتعلق بحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ واحدة من أهم لجان الكونغرس وأكثرها تأثيرا.

يشار إلى أن السيناتور الأمريكي رسم في رسالته إلى ترامب صورة قاتمة لوضع حقوق الإنسان بمصر، حيث أشار إلى الزج بعشرات الآلاف في المعتقلات، وشن حملة شرسة على المجتمع المدني ومنظماته.

وكشف مصدر أمريكي الأربعاء الماضي أن واشنطن قررت حرمان القاهرة من مساعدة بقيمة 95.7 مليون دولار، وتأجيل صرف 195 مليونا أخرى.

وقال مسؤول أمريكي لوسائل إعلام الأربعاء إن وزير الخارجية ريكس تيلرسون قرر تجميد مساعدات عسكرية لمصر بقيمة 195 مليون دولار في العام الماضي 2016 إلى حين إحرازها تقدما في أولويات أساسية، في إشارة إلى قضيتي حقوق الإنسان والديمقراطية، ومسائل محددة على غرار قانون الجمعيات الأهلية.

وانتقدت السلطات المصرية القرار الأمريكي بوصفه "سوء تقدير"، وقالت لاحقا إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تلقى مساء الخميس اتصالا من ترامب أكد فيه الأخير حرصه على تطوير العلاقات الثنائية.