إعادة فتح المعبر البري الوحيد بين العراق والأردن المغلق منذ 2014

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 30.08.2017 11:31
آخر تحديث في 30.08.2017 23:29
معبر طريبيل الحدودي (الفرنسية) معبر طريبيل الحدودي (الفرنسية)

اعلن الأردن والعراق في بيان مشترك الأربعاء إعادة فتح المعبر الحدودي الوحيد بينهما الذي أغلق عام 2014 اثر سيطرة تنظيم داعش على مناطق في غرب العراق، وذلك بعد تأمين الطريق الدولي بين البلدين.

وأفاد بيان مشترك صادر عن الحكومتين العراقية والأردنية أنه "تقرر فتح معبر طريبيل الحدودي اعتبارا من اليوم الموافق 30 آب/ أغسطس 2017".

وزير الداخلية الأردني غالب الزعبي قال الأسبوع الماضي إن "إعادة فتح معبر طريبيل يمثل أهمية كبرى للأردن والعراق على حد سواء وخاصة في الجانب الاقتصادي، فهو شريان رئيسي، والأردن والعراق يبحثان منذ فترة إعادة افتتاحه".

وقد توجت الجهود المشتركة التي قام بها البلدان بما فيها الزيارات المتبادلة بفتح المعبر الحدودي اعتبارا من اليوم.

وكانت القوات العراقية قد انسحبت من معبر طريبيل (معبر الكرامة) في صيف عام 2014، بعدما سيطر تنظيم داعش الإرهابي عليه. وكان يجبي الضرائب من حركة المرور بين البلدين التي استمرت دون انقطاع.

وفي تموز/ يوليو 2015 بدأ الجيش العراقي هجوما لاستعادة المنطقة، وتمكن من تحرير معظم البلدات الرئيسية بمحافظة الأنبار.

هذا وتمتد الحدود بين البلدين لمسافة 180 كيلومترا؛ ويقول مسؤولون إن الجمارك وترتيبات الحدود استكملت واتخذت إجراءات أمنية لتأمين الطريق السريع من المعبر إلى بغداد التي تبعد عن المعبر مسافة 550 كيلومترا.

كما يعكف العراق على تأمين الطريق السريع الذي يربط ميناء البصرة في جنوب العراق بالأردن حيث ظل ميناء العقبة الأردني لفترة طويلة بوابة للواردات العراقية القادمة من أوروبا.

وذكر مصدر غربي أن السلطات العراقية منحت عقدا لشركة أمن أمريكية لتأمين الطريق السريع بتوظيف عناصر محلية. دون المزيد من التفاصيل.

وستنعش إعادة فتح المعبر الصادرات الأردنية إلى العراق وهو سوق التصدير الرئيسي للأردن، إذ كان يستقبل نحو خمس الصادرات الأردنية بقيمة 1.2 مليار دولار في العام، وفقا لصندوق النقد الدولي. لكن الصادرات تراجعت بأكثر من 50 % عن مستويات ما قبل الأزمة.

وقد اضطر المصدرون الأردنيون إلى استخدام طرق بحرية أكثر تكلفة إلى ميناء أم قصر العراقي أو طريق بري آخر عبر السعودية والكويت.