أنقرة ترحب بسحب الحريري استقالته وزوال الغموض السياسي في لبنان

ديلي صباح
إسطنبول
أنقرة ترحب بسحب الحريري استقالته وزوال الغموض السياسي في لبنان

رحبت تركيا بإعلان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، أمس الثلاثاء، سحب استقالته من منصبه؛ الأمر الذي ينهي مرحلة الغموض السياسي في لبنان.

وقال بيان صادر عن الخارجية التركية، الأربعاء، إن تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب لبنان وشعبه الشقيق والصديق الذي تربطها معه علاقات تاريخية متجذرة.

وجاء في البيان: "نرحب بزوال الغموض السياسي في لبنان مع إعلان رئيس الوزراء سعد الحريري مؤخراً سحب قرار استقالته".

وأعربت الخارجية التركية عن تمنيها أن يتواصل استقرار وازدهار واستقلال وأمن وسيادة لبنان على أساس التوافق الوطني في البلاد.

وفي 4 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أعلن الحريري استقالته، عبر خطاب متلفز من السعودية، مرجعاً قراره إلى "مساعي إيران لخطف لبنان وفرض الوصاية عليه، بعد تمكن حزب الله، من فرض أمر واقع بقوة سلاحه".

ومنذ إعلان الاستقالة، تصاعدت حدة التوترات في المنطقة، وذهبت التكهنات إلى توقع اندلاع حرب قد تثقل كاهل الاقتصاد اللبناني الذي يعاني أصلاً ظروفاً وأوضاعاً صعبة، قبل أن يعود الحريري إلى لبنان في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني، ويعلن تريثه في أمر استقالته، ثم التراجع أمس عنها نهائياً.