الجيش الإسرائيلي يعزز من وجود قواته في قرى الضفة الغربية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
الجيش الإسرائيلي يعزز من وجود قواته في قرى الضفة الغربية

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الخميس، رفع حالة الاستنفار القصوى في صفوفه تحسباً لردود فعل فلسطينية غاضبة بعد الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

فيما أكد جلعاد أردان وزير الأمن الداخلي أن "إسرائيل مستعدة لكل سيناريو محتمل".

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة اليوم إن "الجيش أعلن حالة استنفار قصوى في أعقاب القرار الأمريكي".

وأضافت أن "الجيش نشر قوات معززة في أماكن الاحتكاك وأخرى حساسة على امتداد خط التماس".

وذكرت الإذاعة أنه "تم الإيعاز إلى جنود الجيش بالتحلي بضبط النفس حال تصعيد الأوضاع، وتقليص الإصابات في صفوف الفلسطينيين قدر الإمكان لتجنب تدهورٍ آخر للأوضاع".

من جهته، أشار وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي إلى أن "المعلومات الاستخباراتية المتوافرة حاليا لا تشير إلى احتمال اندلاع موجة عنف كبيرة في أعقاب القرار"، وفق المصدر ذاته.

وعم الإضراب الشامل الأراضي الفلسطينية، اليوم، وسط دعوات لمسيرات في المدن ظهراً، احتجاجاً على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، الاعتراف رسمياً بالقدس عاصمة لإسرائيل.