نجم ريال مدريد رونالدو يوجه رسالة صمود لأهالي الغوطة وأطفالها

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
رسالة رونالدو لأهل الغوطة وسكانها رسالة رونالدو لأهل الغوطة وسكانها

ربما لم يجد ما يعانيه أهل وسكان الغوطة صدى لدى المجتمع الدولي وأصحاب القرارات، لكن صوتهم قد وصل بالتأكيد إلى العالم حيث يتضامن الملايين معهم ومع معاناتهم.

النجم البرتغالي لاعب ريال مدريد الإسباني، كريستيانو رونالدو، عبر عن تضامنه مع أهالي وأطفال مطقة الغوطة الشرقية بمحافظة ريف دمشق، داعيا إيّاهم إلى الصمود وعدم الاستسلام.

وقد عبّر رونالدو عن تضامنه مع سكان الغوطة عبر تسجيل مصور لصالح منظمة "أنقذوا الأطفال" (Save the Children)، نشره عبر حسابه على تويتر، مساء الثلاثاء.

وأرفق رونالدو المعروف بدعمه للأطفال في سوريا وفي قطاع غزة أيضاً، تغريدته بعبارة "كن قويًا ومؤمناً، ولا تستسلم أبدًا".

ويظهر في المقطع المصور الذي أعاد رونالدو نشره على تويتر، مشاهد من القصف اليومي الذي تتعرض له الغوطة الشرقية.

وسبق للنجم البرتغالي أن تبرع عبر المنظمة المذكورة، بمواد طبية وغذائية وملابس لصالح أطفال سوريا.

هذا وتتعرّض الغوطة، التي يقطنها نحو 400 ألف مدني، منذ أسابيع لحملة عسكرية شرسة من النظام السوري وداعميه، أدّت إلى مقتل وإصابة مئات المدنيين بينهم نساء وأطفال.