بعد تدميرها.. النظام يطلب من أئمة مساجد غوطة دمشق الدعاء للأسد

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 04.05.2018 17:20
آخر تحديث في 04.05.2018 22:28
مسجد زملكا بعد قصفه من قبل قوات الأسد مسجد زملكا بعد قصفه من قبل قوات الأسد

أصدرت مديرية الأوقاف في دمشق التابعة للنظام السوري، تعميماً طالبت بموجبه أئمة المساجد في الغوطة الشرقية بالدعاء لرئيس النظام السوري بشار الأسد بعد خطب الجمعة.

ووجه التعميم بـ" الدعاء للرئيس بشار الأسد في كل خطبة والتضرع إلى الله العلي القدير بأن يوفقه لما فيه خير البلاد والعباد".

وطالب التعميم أيضاً أئمة المساجد بـ"الالتزام بالمنهج الموحد للخطابة والمعمم إليكم، كمنهج وعناوين وموضوع، وعدم القيام بأي وظيفة دينية ما لم يتوافر التكليف المناسب وفق الأصول".

وكانت قوات النظام السوري تمكنت الشهر الماضي بإسناد جوي روسي من السيطرة على غوطة دمشق الشرقية، بعد حملة عسكرية ترافقت بقصف جوي ومدفعي عنيف على أحيائها السكنية إلى جانب استخدام النظام للسلاح الكيمياوي، ما أسفر عن مقتل المئات وجرح الآلاف.

وبعد السيطرة على الغوطة، هجر أكثر من 64 ألف شخصاً مدنيين وعسكريين إلى مناطق سيطرة المعارضة شمالي سوريا.

وحاصرت قوات النظام السوري الغوطة الشرقية لأكثر من 5 سنوات، و ترافق الحصار بقصف متواصل عليها، قتل خلالها عشرات الآلاف، إضافة إلى دمار كبير، حيث سويت أحياء كاملة بالأرض.