ميشال عون: سنجد حلاً لمشكلة النازحين السوريين بمعزل عن الأمم المتحدة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 04.05.2018 15:47
استغلال قضية اللاجئ السوري في لبنان في الحملات الانتخابية اللبنانية (الفرنسية) استغلال قضية اللاجئ السوري في لبنان في الحملات الانتخابية اللبنانية (الفرنسية)

قال الرئيس اللبناني إن لبنان سيجد حلاً لمشكلة النازحين السوريين "بمعزل عن رأي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي".

جاء ذلك خلال استقبال ميشال عون، اليوم الجمعة، وفدًا برلمانيًا أوروبيًا وبعثة مراقبة الانتخابات الأوروبية التي ستراقب الانتخابات البرلمانية المقررة في 6 مايو/أيار الجاري.

واعتبر الرئيس اللبناني أزمة اللاجئين مسألة وجودية تتعلق بأمن بلاده واستقراره وسيادته.

واستدرك عون: "ننتظر من الاتحاد الأوروبي أن يساعدنا في إعادة النازحين السوريين ومراقبة هذه العودة".

وفي 26 أبريل/نيسان الماضي، اعترض لبنان على بيان الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي الذي صدر بعد مؤتمر بروكسل للنازحين.

وقد تركزت نقطة الاعتراض على "العودة الطوعية للنازحين" والذي اعتبره لبنان "توطينًا مبطنًا".

هذا ويستغل العديد من المرشحين إلى الانتخابات التشريعية التي يشهدها لبنان في 6 أيار الجاري أزمة النزوح السوري ويربطوها بمسألة توطين اللاجئين الفلسطينيين، مستغلين ما يثيره ذلك من هواجس تزيد من التعصب الطائفي.