الخارجية الفلسطينية: تراجع إسرائيل عن الترشح لمجلس الأمن يؤكد عدم أهليتها

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 05.05.2018 11:23
آخر تحديث في 05.05.2018 13:57
الخارجية الفلسطينية: تراجع إسرائيل عن الترشح لمجلس الأمن يؤكد عدم أهليتها

اعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية، أن تراجع إسرائيل أمس الجمعة، عن الترشح لشغل مقعد في مجلس الأمن، يؤكد عدم أهليتها للتنافس عليه.

ووصفت الخارجية، في بيان اليوم السبت، ذلك التراجع بـ"الانتصار للمبادئ والقيم الإنسانية"، وبأنه يشكل "إعمالًا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

وأوضحت أنها عملت مع عدة دول ومنظمات (لم تسمها) لإحباط حصول تل أبيب على المقعد.

ومساء الجمعة، أعلنت إسرائيل تأجيل ترشحها لشغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن بدورته المقبلة، والتي تستمر سنتين، وتبدأ مطلع العام القادم 2019.

جاء ذلك في رسالة بعثها مندوب تل أبيب لدى الأمم المتحدة، داني دانون، إلى صحفيين.

وجاء في الرسالة: "بعد التشاور مع شركائنا، بمن فيهم أصدقاؤنا المقربون، قررت إسرائيل تأجيل ترشيحها لشغل مقعد في مجلس الأمن".

ومنذ عام 2000، تسعى إسرائيل للحصول على مقعد مؤقت في مجلس الأمن، وهو ما يتطلب تصويت ثلثي أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالحها، والبالغ عددهم 193 دولة.

ويتكون مجلس الأمن من 15 دولة، بينها 5 دائمة العضوية، هي: روسيا، الولايات المتحدة الأمريكية، الصين، فرنسا وبريطانيا، تملك حق النقض (الفيتو)، فيما يجري التصويت على عضوية الدول الـ 10 الأخرى في الجمعية العامة للأمم المتحدة.