إقبال اللبنانيين على الانتخابات حتى الظهر ما زال خجولاً

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 06.05.2018 16:11
آخر تحديث في 06.05.2018 20:29
إقبال اللبنانيين على الانتخابات حتى الظهر  ما زال خجولاً

لا تزال نسبة الاقتراع في الانتخابات البرلمانية في لبنان "خجولة" حتى ساعات ظهر اليوم الأحد، حيث تراوح بين 8 و20 في المئة، حسب أرقام وزارة الداخلية.

وبعد الإدلاء بصوته في دائرة بعبدا (جبل لبنان)، قال الرئيس ميشال عون، إن "اللبنانيين يمارسون اليوم أهم عملية وطنية سياسية لاختيار من يمثلهم لأربع سنوات".

وأشار في تصريحات صحفية إلى أنه "لا يجوز لأحد عدم ممارسة واجبه المقدس بالانتخاب"، قائلاً "من لا يمارس حقه يتنازل عن حق المحاسبة للنواب".

وتمنى عون أن تكون "كثافة التصويت عالية"، قائلاً: "في كثير من البلدان تكون عملية الانتخاب إلزامية، وتدفع غرامة في حال عدم ممارستها، أما في لبنان فهناك حرية للمواطن عليه الاستفادة منها".

وكان رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري قد أدلى بصوته صباحاً في دائرة بيروت الثانية.

وشدّد الحريري، على أن الانتخاب "حق كل مواطن ويجب عليه أن يُمارس هذا الحق".

ويلتزم المرشحون بعدم التصريح تطبيقاً لقانون الصمت الإعلامي.

من جانبه، قال وزير الداخلية نهاد المشنوق إن نسبة التصويت تتفاوت بين دائرة وأخرى، وهي تراوح بين 8 و20 في المئة، إلى حدود الساعة (11:15 ت.غ).

وأشار المشنوق، إلى أن "الأجواء حتى الآن هادئة ومريحة".

ويتنافس في الانتخابات البرلمانية، 917 مرشحًا موزعين على 77 لائحة من مختلف الأحزاب والقوى السياسية وأخرى تابعة للمجتمع المدني (مؤلفة من كفاءات) في الانتخابات.