راشق بوش بالحذاء مرشحاً في الانتخابات البرلمانية العراقية

ديلي صباح ووكالات
بغداد
نشر في 07.05.2018 11:21
آخر تحديث في 07.05.2018 11:49
الصحافي العراقي منتظر الزيدي أثناء حضوره مؤتمر جماهيري في بغداد لتحالف سائرون نحو الإصلاح بين مقتدى الصدر والشيوعيين (وكالة الأنباء الفرنسية) الصحافي العراقي منتظر الزيدي أثناء حضوره مؤتمر جماهيري في بغداد لتحالف "سائرون نحو الإصلاح" بين مقتدى الصدر والشيوعيين (وكالة الأنباء الفرنسية)

أعلن الصحافي العراقي منتظر الزيدي الذي ألقى بحذائه على الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن عام 2008، ترشحه بالانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في 12 مايو/ أيار الجاري.

وأعلن منتظر الزيدي في حسابه على تويتر أنه ترشح باسم "تحالف سائرون 156" لنيل مقعد في مجلس النواب، وقال إن جزءا من برنامجه الانتخابي هو "تقليص امتيازات السياسيين والنواب الذين جاؤوا لخدمة الشعب".

ونقل موقع "ميدل إيست آي" عن الزيدي قوله إن سبب إقدامه على تلك الخطوة هو "أني على مدى العشر سنوات الماضية كنت أكتب عن الفساد والفاسدين، وكنت أحاول كشف عورة الاختلاس العام ولم أتمكن من تغيير أي شيء على الأرض".

ويضيف "لذلك قررت خوض عالم السياسة للعمل من داخل المنظومة لإصدار قوانين ولوائح جديدة وكشف السياسيين والمسؤولين الفاسدين. وهذا هو السبب الرئيسي في قرار الترشح للبرلمان الآن".

وتنتمي القائمة الانتخابية التي يترشح بها الزيدي إلى تحالف "سائرون نحو الإصلاح" وهو تحالف غير مسبوق بين رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر والشيوعيين، يجمع ست كتل أغلبيتها علمانية، بينها الحزب الشيوعي والعدالة، إضافة لحزب "الاستقامة" الممثل الرئيسي للتيار الصدري الذي تمثله كتلة الأحرار (33 نائبا) بالبرلمان الحالي.