الرئيس اليمني يتهم إيران باستغلال الاتفاق النووي لتصدير الإرهاب للمنطقة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 09.05.2018 17:48
آخر تحديث في 09.05.2018 18:00
الرئيس اليمني يتهم إيران باستغلال الاتفاق النووي لتصدير الإرهاب للمنطقة

اتهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم الأربعاء، إيران باستغلال الاتفاق النووي لتصدير العنف والإرهاب لدول المنطقة.

جاء ذلك خلال استقباله في مقر إقامته بالعاصمة السعودية، الرياض، للسفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وأشاد هادي بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني.

وقال إن "النظام الإيراني استغل الاتفاق النووي وعمل على تصدير العنف والإرهاب والتدخل بشؤون المنطقة في إطار أجندته وأطماعه التوسعية".

من جانبه، جدد السفير الأمريكي دعم بلاده لليمن في مواجهة الاٍرهاب والتدخلات الإيرانية.

وتتهم الحكومة اليمنية طهران بتقديم دعم مالي وعسكري للحوثيين، وتدريب مقاتليها على صناعة وتطوير الصواريخ الباليستية.

ويسيطر الحوثيون على صنعاء، منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014، ضمن محافظات أخرى خاضعة لسيطرتهم، في إطار الحرب المتوصلة منذ 3 أعوام بين الجماعة والقوات الحكومية المدعومة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية.

وأعلن الرئيس الأمريكي أمس الثلاثاء، انسحاب بلاده من الاتفاق الذي عقدته الإدارة السابقة والدول الكبرى مع طهران، وتعهد بأن تفرض واشنطن "أعلى مستوى من العقوبات الاقتصادية على النظام الإيراني".

وفي 2015، وقعت إيران، مع الدول الخمس الكبرى دائمة العضوية في مجلس الأمن (روسيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين وبريطانيا) وألمانيا، اتفاقًا حول برنامجها النووي، قبل أن تعلن واشنطن أمس الانسحاب منه.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.