مصدر أمني عراقي: مقتل 6 مسلحين من داعش كانوا يخططون لمهاجمة مراكز الاقتراع

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 11.05.2018 20:29
آخر تحديث في 11.05.2018 22:00
مصدر أمني عراقي: مقتل 6 مسلحين من داعش كانوا يخططون لمهاجمة مراكز الاقتراع

قتل ستة من مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، الجمعة، كانوا يخططون لمهاجمة مرقد ديني ومراكز اقتراع في محافظة صلاح الدين (شمال)، بحسب مصدر أمني.

ويصوت الناخبون داخل العراق، غدا، في أول انتخابات برلمانية بعد هزيمة "داعش"، أواخر العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب العسكري الأمريكي من البلد العربي، عام 2011.

وأوضح الملازم في شرطة صلاح الدين، نعمان الجبوري، أن "قوات الأمن دهمت مخبأ لمسلحي تنظيم داعش في قضاء بلد جنوب مدينة تكريت (مركز محافظة صلاح الدين)".

وأضاف الجبوري أن "جميع مسلحي التنظيم في المخبأ، وعددهم ستة، قتلوا في اشتباكات محدودة مع القوات العراقية، خلال عملية الدهم، التي استندت إلى معلومات استخباراتية دقيقة".

وتابع أن "المعلومات أفادت بأن هذه الخلية كانت تخطط لشن هجمات ضد مرقد ديني (السيد محمد- شيعي) ومراكز الاقتراع في قضاء بلد".

ومضى الجبوري قائلا إن "الخلية تعمل ضمن ما يسمى (ولاية شمال بغداد)، ومسؤولة عن هجمات ضد قوات الأمن في وقت سابق".

وقبل أيام، هدد "داعش" باستهداف مراكز الاقتراع والمرشحين والناخبين.

وحذرت السفارة الامريكية في العراق، اليوم، من هجمات "إرهابية" قد تستهدف مراكز الاقتراع، وخاصة في منطقة الغزالية غربي العاصمة بغداد.

إلا أن السلطات الأمنية العراقية طمأنت السكان، مؤكدة اتخاذها التدابير اللازمة لتأمين الحماية لمراكز الاقتراع والناخبين.

ويتنافس 7376 مرشحًا يمثلون 320 حزبًا وائتلافًا وقائمة للحصول على 328 مقعدًا في مجلس النواب (البرلمان).

ويتولى مجلس النواب انتخاب رئيس الجمهورية، الذي يكلف مرشح الكتلة البرلمانية الأكثر عددا بتشكيل الحكومة المقبلة.