تهديدات إسرائيلية لمتظاهري غزة .. حياتكم معرضة للخطر

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 13.05.2018 19:15
آخر تحديث في 13.05.2018 20:11
صورة أرشيفية صورة أرشيفية

ألقت طائرات عسكرية إسرائيلية، اليوم الأحد، منشورات على مناطق متفرقة في قطاع غزة تهدد الفلسطينيين بتعريض حياتهم للخطر في حال اقتربوا من السياج الحدودي للقطاع.

وجاء في المنشورات، التي نشر أفيخاي أدرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي نسخة منها عبر حسابه في "فيسبوك"، أن "الجيش سيدافع عن مواطني دولة إسرائيل وسيادتها وسيعمل ضد عمليات (حركة) حماس التي تنفيذها عبر عمليات الإخلال بالنظام".

كما ورد فيها أنه "من أجل سلامتكم عليكم أن لا تقتربوا من السياج الفاصل وعدم التعاون والاشتراك بالعمليات التي تنفذها حماس وتعرض حياتكم للخطر دون أي جدوى".

وضمن مسيرات "العودة"، يستعد عشرات الآلاف من الفلسطينيين في غزة، للمشاركة في مظاهرة تحت اسم "مليونية العودة" تنطلق في عدة نقاط على حدود غزة الشرقية مع إسرائيل، على مدار يومي الاثنين والثلاثاء.

وستخرج المسيرات رفضا لاعتزام الولايات المتحدة نقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى مدينة القدس، وإحياء لذكرى "النكبة" الفلسطينية، التي توافق 15 مايو/ أيار من كل عام.

وتنطلق "مسيرات العودة" بشكل يومي منذ 30 مارس/آذار الماضي، على شكل تظاهرات سلمية في 5 مواقع على طول حدود غزة، لكن الجيش الإسرائيلي استخدم القوة المفرطة ضدها، ما أسفر عن استشهاد نحو 51 فلسطينيا وجرح الآلاف.

وإضافة إلى المسيرات على حدود القطاع، فقد أعلنت لجنة المتابعة التابعة لفصائل وقوى وطنية وإسلامية فلسطينية، عن إضراب شامل في أرجاء غزة، يوم غد الاثنين، "سيعمّ المؤسسات الرسمية والشعبية والتجارية وسائر مناحي الحياة اليومية بما فيها المؤسسات التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)".

ومن المقرر أن يشهد يوم غد، نقل مقر السفارة الأمريكية من تل أبيب لحي "أرنونا" في القدس؛ تنفيذا لقرار الرئيس دونالد ترامب، الذي حدد الموعد ليتزامن مع الذكرى السبعين لقيام إسرائيل وهو تاريخ "النكبة" الفلسطينية.

ويوافق بعد غد الثلاثاء، الذكرى السبعين لنكبة فلسطين، وتأسيس دولة إسرائيل، وهو ما أسفر عن تشريد مئات الآلاف من الفلسطينيين عام 1948.