أستانا-9 تنعقد اليوم وتركيا تنشىء نقطة المراقبة الـ11 في إدلب

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 14.05.2018 09:52
آخر تحديث في 14.05.2018 09:54
اجتماعات أستانا-8 (من الأرشيف) اجتماعات أستانا-8 (من الأرشيف)

تعقد وفود الدول الضامنة، اليوم الاثنين، اجتماعات أستانة 9، وهي اجتماعات تقنية على المستوى الثنائي والثلاثي، على أن تعقد الجلسة الرسمية الرئيسية غدا الثلاثاء، وتلاوة البيان الختامي.

وانطلقت أعمال الاجتماعات في فندق "ريكسوس" الذي يستضيف المؤتمر، وتشارك فيها الوفود التقنية لكل من تركيا وروسيا وإيران، في حين أن الأطراف الأخرى وصل بعضها، والبعض الآخر لم يصل بعد، بحسب مراسل الأناضول.

ومن المقرر أن يصل وفد المعارضة فجر الثلاثاء إلى أستانة، ويصل بعد ظهر اليوم الاثنين، المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا.

وفيما يخص أجندة الاجتماعات، فإن مناطق خفض التصعيد والانتهاكات ستكون على رأس أولويات المحادثات، فضلا عن انعقاد الاجتماع الثاني لمجموعة العمل الخاصة بملف المعتقلين.

وفي اجتماع استانة 8 الذي عقد في كانون الأول/ديسمبر الماضي، تقرر إنشاء مجموعتي عمل حول ملف المعتقلين والمحتجزين وإزالة الألغام، واجتمعت المجموعة التي تضم الأمم المتحدة، والصليب الأحمر الدولي، للمرة الأولى في آذار/مارس الماضي بأستانة.

ويشارك في وفد المعارضة أعضاء من هيئة التفاوض بريفي حمص الشمالي، وحماة الجنوبي، لشرح الخروقات التي جرت في المنطقة والتهجير القسري للروس، وعرض الخروقات التي حصلت.

كما سيكون ملف تشكيل اللجنة الدستورية المقررة وفق مؤتمر الحوار السوري في سوتشي الروسية في كانون الثاني/يناير المقبل، حاضرا بقوة مع مشاركة المبعوث الأممي دي ميستورا في المباحثات.

وتشارك الأمم المتحدة مع الأردن بصفة مراقب، في الوقت الذي لن يشارك فيه أي وفد أمريكي في الاجتماعات، على خلاف الاجتماعات السابقة، بحسب مصادر مطلعة على الاجتماعات.

يأتي هذا في حين أعلنت تركيا إنشاء نقطة المراقبة الحادية عشر في محافظة إدلب السورية ضمن اتفاق مناطق خفض التوتر.

جاء ذلك في إعلان لرئاسة الأركان العامة عبر حسابها في موقع تويتر.

ووفقا لاتفاقية التي توصلت إليها الدول الضامنة الثلاث تركيا وروسيا وإيران في العاصمة الكازاخستانية آستانا كانت القوات المسلحة التركية قد بدأت في الثاني عشر من أكتوبر/تشرين الأول 2017 بإقامة نقاط مراقبة لرصد نظام وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب السورية.

وتنص الاتفاقية على إقامة القوات المسلحة التركية نقاط مراقبة في 12 موقعاً بمحافظة إدلب السورية.