الكويت تطلب اجتماعاً طارئاً في مجلس الأمن للرد على مجازر غزة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 14.05.2018 20:45
آخر تحديث في 14.05.2018 22:49
الكويت تطلب اجتماعاً طارئاً في مجلس الأمن للرد على مجازر غزة

أعلنت البعثة الكويتية لدى الأمم المتحدة، الاثنين، أنها دعت إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن صباح الثلاثاء حول الوضع في الشرق الأوسط، بعد مقتل أكثر من 50 فلسطينياً بأيدي جنود إسرائيليين.

وقال منصور العتيبي سفير الكويت لدى الأمم المتحدة "ندين ما حدث. سيكون هناك رد فعل من قبلنا".

وكان مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير رياض منصور، قال اليوم إنه بعث بثلاث رسائل إلى رئيس مجلس الأمن الدولي، والأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس الجمعية العامة للمنظمة الدولية، طالبهم فيها بالتحرك الفوري لوقف المذبحة الإسرائيلية ضد المتظاهرين السلميين في قطاع غزة، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني في أراضيه المحتلة.

وأضاف منصور، خلال تصريحات بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، أنه "بالتنسيق مع الكويت، العضو العربي الوحيد بمجلس الأمن الدولي، أصبح من الضروري الدعوة إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن، بغية وقف المذبحة الإسرائيلية".

وتابع: "يتعين على مجلس الأمن الدولي أن يضطلع بمسؤولياته في وقف المذبحة، ومن الضروري انعقاد جلسة طارئة في أقرب وقت ممكن، ونتوقع أن تُعقد خلال الساعات الأربع والعشرين القادمة".

وأفاد بأن السلطة الفلسطينية تسعى أيضا إلي "عقد جلسة طارئة لمجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة في جنيف، لتشكيل فريق تحقيق أو لجنة تقصي حقائق في جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد شعبنا الفلسطيني".