معظم القوات الإماراتية تغادر جزيرة سقطرى اليمنية

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
معظم القوات الإماراتية تغادر جزيرة سقطرى اليمنية

غادرت، اليوم الخميس، دفعة من القوات الإماراتية، محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية التي وصلتها مطلع مايو/ أيار الجاري، وفق مصدر محلي مقيم بالجزيرة.

وقال المصدر للأناضول، مفضّلا عدم نشر هويته، كونه غير مخول بالتصريح لوسائل الإعلام، إن "دفعة من القوات الإماراتية غادرت اليوم سقطرى، على متن ثلاث طائرات عسكرية وصلت إلى مطار الجزيرة".

وأشار إلى أن الإمارات سحبت أيضا غالبية آلياتها العسكرية من مدرعات ومصفحات ودبابات، على متن الطائرات التي غادرت سقطرى.

ولفت إلى أن القوات الإماراتية التي بقيت بالجزيرة أقل عددا من نظيرتها التي غادرت، دون ان يذكر ارقاما تقديرية للاثنتين.

ومؤخرًا، مثلت سقطرى عنوان أزمة بين الحكومة اليمنية والإمارات، منذ أرسلت الأخيرة، مطلع الشهر الجاري، قوات وآليات عسكرية إلى المحافظة، وسيطرت على مطارها ومينائها، بالتزامن مع وجود رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر، وعدد من أعضاء حكومته فيها.

والاثنين الماضي، أعلن بن دغر انتهاء أزمة جزيرة سقطرى بين بلاده والإمارات العربية المتحدة، عقب وساطة سعودية.

والأحد الماضي، كشفت الوكالة اليمنية الرسمية للأنباء (سبأ)، عن اتفاق يقضي بسحب القوات الإماراتية من محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية الإستراتيجية.

وذكرت أن الاتفاق يشمل "البدء بتنمية وإغاثة شاملة لسقطرى، تشمل كل المرافق الخدمية والحيوية وفِي كل المديريات والجزر بدعم من المملكة العربية السعودية".