إضراب في منبج السورية احتجاجاً على التجنيد الإجباري في "ب ي د" الإرهابي

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 20.05.2018 21:12
آخر تحديث في 20.05.2018 22:33
أحد شوارع منبج خلال إضراب سابق في 2017 أحد شوارع منبج خلال إضراب سابق في 2017

شهدت مدينة منبج، الأحد، إضراباً عاماً شمل الأسواق الرئيسية والمحال التجارية؛ احتجاجا على حملات التجنيد الإجباري التي تنفذها منظمة "ب ي د/بي كا كا" الإرهابية بحق الشباب.

وجاء الإضراب بعد اعتقال عشرات الشبان على أطراف المدينة وداخل بعض الأسواق وسوقهم للتجنيد الإجباري.
وقالت مصادر محلية، للأناضول، إن الأسواق والمحال التجارية أغلقت احتجاجاً على سياسة المنظمة الإرهابية التي تحاول أن تسخر أبناء منبج لحماية المنظمة.

وأوضحت المصادر أن حالة من الاستياء والغضب تسود بين أهالي مدينة منبج ضد قرارات المنظمة التعسفية، وآخرها مصادرة أكثر من 200 منزل ومحل تعود لمعارضين للمنظمة وأقربائهم.

وكانت منظمة "ب ي د" الإرهابية فرضت التجنيد الإجباري بداية على شبان مدينة منبج في 6 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 الماضي، وهو ما لاقى احتجاجات واسعة وإضراباً شاملاً ما أجبر المنظمة على إيقاف العمل بالقرار الذي أصدرته.

وعاودت المنظمة إصدار قرار بالتجنيد الإجباري في 23 أبريل/ نيسان الماضي، لتبدأ بتنفيذه بداية الشهر الجاري بعد بسط سلطتها بشكل كبير على المدينة مع وصول مجموعات كبيرة من المنظمة الإرهابية قادمين من عفرين بعد سيطرة الجيش التركي والجيش الحر عليها.