الرئيس اليمني يعيّن أحد مؤسسي "الحراك الجنوبي" قائدا للشرطة العسكرية

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 21.05.2018 00:17
آخر تحديث في 21.05.2018 03:28

عيّن الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، الأحد، أحد مؤسسي الحراك الجنوبي، قائدا لقوات الشرطة العسكرية في عموم البلاد.

وذكرت وكالة "سبأ" الرسمية أن هادي أصدر قرارا جمهوريا قضى بتعيين اللواء الركن "ناصر علي ناصر النوبة" قائداً لقوات الشرطة العسكرية العامة، وقائداً لقوات الشرطة العسكرية فرع عدن.

وجاء القرار بعد يومين من وفاة القائد السابق لقوات الشرطة العسكرية، اللواء أحمد علي الحدي، جراء مرض عضال في العاصمة المصرية القاهرة.

ويعد النوبة أحد أبرز مؤسسي مكون "الحراك الجنوبي" الذي كان قطاع فيه يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، منذ عام 2007، لكنه انضم مؤخرا إلى صف الموالين للرئيس هادي.

ونهاية العام الماضي دخل "النوبة" في خلافات مع قيادات "المجلس الانتقالي الجنوبي الحالي"، المدعوم إماراتيا، وشن هجوما عليهم بسبب مطالبتهم بالانفصال.

وعيّن هادي، العميد النوبة، في عام 2015، قائدا لمحور عتق العسكري في محافظة شبوة، وقائدا للواء 30 مشاة.

ويسعى الرئيس هادي، إلى تعزيز حضور الحكومة الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن، بتعيين قيادات عسكرية موالية له، وسط خلافات عميقة مع القيادات الأمنية التي تتهم بـ"الولاء للإمارات"، وعلى رأسها "قوات الحزام الأمني" وإدارة شرطة عدن.