قائد سلاح الجو الإسرائيلي يقر بالمسؤولية عن الهجوم على قاعدة "تي فور" في سوريا

وكالة الأناضول للأنباء
تل أبيب
نشر في 22.05.2018 15:42
آخر تحديث في 22.05.2018 23:55

أقرّ قائد سلاح الجو الإسرائيلي بمسؤولية قواته عن الهجوم على قاعدة "تي فور"، في سوريا الشهر الماضي، والذي أسفر عن مقتل 7 عسكريين إيرانيين.

وقال الجنرال "عميكام نوركين" إن إسرائيل نفذت الهجوم على القاعدة، وقُتل فيه عدة ضباط إيرانيين بينهم المسؤول عن منظومة الطائرات دون طيار الإيرانية في سوريا، ودمرت ترسانة أسلحة منها صواريخ وأنظمة صاروخية إيرانية مضادة للطيران.

وكان "نوركين" يتحدث في مؤتمر بمدينة "هرتسيليا" الإسرائيلية، بحضور قادة أسلحة الجو من نحو 20 دولة.

وكانت إسرائيل قد امتنعت عن التعليق رسميا على حادث الهجوم على القاعدة السورية الذي تم في 9 إبريل/نيسان الماضي.

ولكن بعد أيام من الهجوم أقر مصدر عسكري إسرائيلي لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية بمسؤولية إسرائيل عنه.

وقالت وكالة "تسنيم" الإيرانية، آنذاك، إن عدد القتلى الإيرانيين جراء الهجوم الإسرائيلي على قاعدة "تي فور" وصل إلى سبعة.

كما قالت وسائل إعلام إيرانية إن من بين القتلى في الغارة الإسرائيلية، الضابط برتبة عقيد مهدي دهقان يزدلي.

وفي موضوع ثان، قال قائد سلاح الجو إن القوات الإيرانية الموجودة في سوريا، أطلقت قبل أسبوعين، في هجومها على المواقع العسكرية الإسرائيلية في مرتفعات الجولان 32 صاروخا وليس 20، كما أُعلن سابقا، حسبما نقل عنه الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت احرونوت" الإسرائيلية صباح اليوم.

وأضاف إن المضادات السورية أطلقت 100 صاروخ باتجاه الطائرات الإسرائيلية التي قصفت نحو 50 موقعا في سويا تابعة لقوات إيرانية.

وقال إن 4 من بين 32 صاروخا تم اعتراضها فيما سقط الباقي داخل الأراضي السورية.

ويشارك في مؤتمر "هرتسيليا" قادة أسلحة الجو من 20 دولة، ذكر موقع "يديعوت أحرونوت" 12 منها، هي: الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وكندا وإيطاليا والهند والنمسا وبلغاريا وبلجيكا والبرازيل وفيتنام وكرواتيا.