فلسطين تندد بصورة فريدمان للقدس بدون "الأقصى": بجاحة استعمارية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 23.05.2018 20:01
آخر تحديث في 23.05.2018 21:32
فلسطين تندد بصورة فريدمان للقدس بدون الأقصى: بجاحة استعمارية

نددت الحكومة الفلسطينية في رام الله، باستلام السفير الأمريكي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، صورة لمدينة القدس، يظهر فيها "الهيكل المزعوم"، مكان المسجد الأقصى.

وقال المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود، في بيان، إن الصورة بمثابة "بجاحة عنصرية متهورة".

وأضاف أن الصورة المزيفة، التي ظهر السفير الأمريكي المتطرف فريدمان، وهو يتلقاها بسرور من متطرف مثله، تعبر بوضوح تام عن "عقلية استعمارية".

وتابع: "تلك الصورة تمثل إدانة كبرى لسفير (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب، لدى تل أبيب، وتثبت بأنه يتعامل مع تزوير وتزييف الحقائق".

وأشار أن الحفريات، التي استمرت لأكثر من قرن ونصف القرن، أسفل المسجد الأقصى ومحيطه، كذّبت كافة النظريات العنصرية بشأن الهيكل.

ودعا المحمود، إلى "بلورة رد عربي وإسلامي عاجل يبطل ويمنع مثل هذا العدوان الذي قام به السفير الأمريكي ضد أقدس مقدسات العرب والمسلمين".

والتقطت صورة لفريدمان، أمس، تظهره مبتسما، وهو يتلقى هدية عبارة عن صورة كبيرة لمدينة القدس، ولكن بدون المسجد الأقصى، الذي تم استبداله بالهيكل اليهودي.

وتم التقاط الصورة خلال زيارة قام بها فريدمان، إلى مدينة بني براك (وسط إسرائيل).

من جهتها، قالت السفارة الأمريكية في إسرائيل، في بيان لها، إن فريدمان، "لم يكن على دراية بمحتوى الصورة التي كانت الموجودة أمامه عند التقاط الصورة".

وأضافت: "سياسة الولايات المتحدة واضحة: نحن ندعم الوضع القائم في القدس".