قصف أمريكي على مواقع لقوات الأسد بدير الزور يوقع قتلى موالين للنظام

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 24.05.2018 13:04
آخر تحديث في 24.05.2018 13:21
قصف أمريكي على مواقع لقوات الأسد بدير الزور يوقع قتلى موالين للنظام

استهدف التحالف الدولي بقيادة واشنطن ليل الأربعاء الخميس مواقع عسكرية لقوات الأسد في شرق البلاد، ما أوقع 12 قتيلاً من المسلحين الموالين للنظام في منطقة تشهد اقتتالاً مع تنظيم داعش.

وشهدت محافظة دير الزور الحدودية مع العراق حوادث عدة بين الجيش الأمريكي الذي يعمل تحت غطاء التحالف الدولي، والذي يدعم تنظيم ب ي د/ بي كا كا الإرهابي، في معاركه ضد تنظيم داعش من جهة، وقوات النظام المدعومة من روسيا والتي تقاتل أيضاً مقاتلي التنظيم في المنطقة من جهة ثانية.

وسجل الخميس آخر تلك الحوادث، إذ أعلن مصدر عسكري في نظام الأسد، وفق الإعلام الرسمي، أن "بعض مواقعنا العسكرية بين البوكمال وحميمية (ريف دير الزور الجنوبي الشرقي) تعرضت حوالي الساعة الواحدة إلا ثلث فجر اليوم (الخميس) لعدوان شنه طيران التحالف الأميركي بالتزامن مع تحشدات لإرهابيي تنظيم داعش".

ولم يصدر أي تعليق عن التحالف الدولي حتى الآن.

وفي حين قالت مصادر النظام إن الأضرار الناجمة عن الضربات "اقتصرت على الماديات"، وثقت منظمات حقوقية ونشطاء مقتل 12 عنصراً من المسلحين الموالين للنظام غير السوريين في الغارات، مشيرين إلى أنها أسفرت أيضاً عن تدمير ثلاثة آليات.

وينشط في المنطقة مقاتلون إيرانيون ولبنانيون وعراقيون يحاربون إلى جانب قوات النظام.