بعد اجتياحه سواحل سقطرى وعُمان.. السعودية تتأهب لإعصار مكونو

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 26.05.2018 11:40
آخر تحديث في 26.05.2018 11:42
بعد اجتياحه سواحل سقطرى وعُمان.. السعودية تتأهب لإعصار مكونو

أعلنت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في السعودية، السبت، إن أجواء محافظة الخرخير (بمنطقة نجران جنوب المملكة) تشهد نشاطا ملحوظا في حركة الرياح وتشكيلات من السحب المنخفضة مع اقتراب العاصفة المدارية "مكونو".

يأتي هذا فيما أعلن الدفاع المدني بمنطقة نجران رفع درجة جاهزيته لمواجهة أي طارئ قد ينتج عن تبعات آثار إعصار "مكونو".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الإعلامي للدفاع المدني بنجران النقيب عبد الخالق علي القحطاني، أن الدفاع المدني بالمنطقة قام باتخاذ التدابير الاحترازية، ورفع مستوى جاهزيته.. بعد تقرير الهيئة العامة للأرصاد الخاصة المعني بالحالة المدارية "مكونو".

ودعت مديرية الدفاع المدني بمنطقة نجران المواطنين والمقيمين لأخذ الحيطة والحذر جراء هذه التقلبات الجوية المحتمل أن تشهدها المنطقة خلال الأيام القادمة، مع الالتزام بالبقاء في المنزل وعدم الخروج.

وتوقعت الهيئة العامة للأرصاد أن تؤثر العاصفة المدارية على الأجزاء الشرقية من منطقة نجران (الخرخير) والأجزاء الجنوبية من المنطقة الشرقية (الربع الخالي)، بالإعصار بهطول أمطار غزيرة مصحوبة برياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار تؤدي إلى انعدام في مدى الرؤية الأفقية.

وأشارت الهيئة إلى احتمال التغيير في مسار الحالة المدارية بعد مرورها باليمن وسلطنة عمان وتحول الإعصار إلى عاصفة مدارية تتأثر بها أجزاء من المملكة وذلك ابتداء من السبت حتى الثلاثاء.

وضرب إعصار "مكونو" سواحل محافظة ظفار جنوبي سلطنة عُمان، مساء الجمعة، مصحوبا برياح قوية وأمطار غزيرة، وتسبب في مصرع طفلة ومواطن عماني.

وكان المركز الوطني للأرصاد الجوية اليمنية، حذر من "تأثيرات خطيرة" للإعصار على محافظات: أرخبيل سقطرى والمهرة وحضرموت وشبوة وأبين وعدن.

وفجر الخميس، أعلنت الحكومة اليمنية جزيرة سقطرى منطقة منكوبة، نتيجة الأضرار الكبيرة الناتجة عن تأثرها بالإعصار "مكونو"، منذ الأربعاء.