جلسة استثنائية للبرلمان العراقي لمناقشة مزاعم التزوير

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 26.05.2018 12:51
آخر تحديث في 26.05.2018 13:17
جلسة استثنائية للبرلمان العراقي لمناقشة مزاعم التزوير

يعتزم البرلمان العراقي المنتهية ولايته، عقد جلسة استثنائية للمرة الثالثة (بعد فشله في مرتين سابقتين) لمناقشة مزاعم تزوير الانتخابات البرلمانية، التي أجريت في الـ12 من مايو/ أيار الجاري.

وقال مصدر في الدائرة الإعلامية للبرلمان، طلب عدم ذكر اسمه، إن "رئاسة مجلس النواب وجهت دعوات للأعضاء، لحضور جلسة استثنائية اليوم السبت تناقش الاتهامات الخاصة بتزوير الانتخابات".

وفشل البرلمان العراقي، الخميس، الماضي في عقد جلسة له بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني، كما فشل السبت الماضي أيضا في عقد جلسة استثنائية أخرى.

وتأتي محاولات عقد الجلسة بعد أن تقدم 85 نائباً، قبل أسبوع، بطلب لعقد الجلسة لمناقشة ما قالوا إنه تزوير رافق عملية الاقتراع، تمهيدا للتصويت على إلغاء نتائج الانتخابات.

وحسب النتائج النهائية للانتخابات العراقية، حل تحالف "سائرون"، المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في المرتبة الأولى بـ54 مقعدا من أصل 329، يليه تحالف "الفتح"، المكون من أذرع سياسية لفصائل "الحشد الشعبي"، بزعامة هادي العامري بـ47 مقعدا.

بعدهما حل ائتلاف "النصر"، بزعامة رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بـ42 مقعدا، بينما حصل ائتلاف "الوطنية"، بزعامة علاوي، على 21 مقعدا.

وجاء إعلان النتائج وسط جدل واسع يدور في البلاد بشأن عمليات "تزوير" مزعومة.