أمير قطر في زيارة للكويت لبحث سبل دعم "العمل الخليجي المشترك"

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 28.05.2018 20:05
آخر تحديث في 29.05.2018 03:53
أمير قطر في زيارة للكويت لبحث سبل دعم العمل الخليجي المشترك

قام أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بزيارة الى الكويت الاثنين لبحث سبل "دعم العمل الخليجي" المشترك، في خطوة تأتي قبل نحو أسبوع من مرور عام على اندلاع الازمة الدبلوماسية في الخليج.

وتلعب الكويت دور الوسيط في هذه الأزمة التي بدأت في الخامس من حزيران/يونيو 2017 عندما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع الدوحة متهمة اياها بدعم تنظيمات متطرفة، وهو اتهام نفته قطر مرارا.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح استقبل أمير قطر وبحث معه سبل "تعزيز ودعم العمل الخليجي المشترك في إطار ما يجمع دول مجلس التعاون الخليجي من علاقات تاريخية وطيدة".

ويضم مجلس التعاون الخليجي قطر والكويت والسعودية والامارات والبحرين وسلطنة عمان. وبينما تقاطع الرياض وأبوظبي والمنامة منذ عام الدوحة، تقيم مسقط والكويت علاقات وطيدة معها.

وزار أمير قطر الكويت في كانون الأول/ديسمبر الماضي للمشاركة في قمة مجلس التعاون الخليجي السنوية. وكان قام بزيارة مماثلة في 31 أيار/مايو 2017 قبل نحو خمسة أيام من قطع العلاقات.

وخيّمت الأزمة على السياسة والاقتصاد والتجارة في الدول الخليجية حيث إنها ترافقت مع مقاطعة من قبل الدول الأربع لقطر، علما أن دول الخليج تعاني منذ 2014 تراجع أسعار النفط وتشهد موازناتها السنوية العامة عجزا ماليا.