وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي: علينا العودة لسياسة الاغتيالات في غزة هذه الليلة

وكالة الأناضول للأنباء
تل أبيب
نشر في 29.05.2018 23:25
آخر تحديث في 30.05.2018 05:29

دعا وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، جلعاد أردان، مساء الثلاثاء، إلى العودة لسياسة الاغتيالات في قطاع غزة.

وفي مقابلة له مع القناة الإسرائيلية الثانية (غير حكومية)، قال أردان: "بسبب التصعيد وإطلاق النار طوال اليوم، يجب على إسرائيل أن تعود لسياسة الاغتيالات في قطاع غزة هذه الليلة".

ووجه الوزير أصابع الاتهام إلى قادة حركة حماس بشأن التصعيد الذي حصل اليوم.

وأوضح: "قادة حماس، الذين نقول باستمرار إنهم مسؤولون عن المنطقة (قطاع غزة)، يجب أن يخافوا على حياتهم".

وشدد أردان أن "الردّ" على التنظيمات الفلسطينية في غزة ستتصاعد وتيرته في الأيام المقبلة.

وأضاف: "صحيح أننا لا نريد التصعيد، لكننا لا نعرف إذا كانت حركتا حماس والجهاد تريدان ذلك أمّ لا".

وتشهد الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل توترًا شديدًا منذ فجر الثلاثاء، هو الأكبر منذ حرب عام 2014.

وفي وقت سابق اليوم، قال أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، في تصريح صحفي: "أغار الجيش من خلال مقاتلات حربية وطائرات أخرى على أكثر من 35 هدفًا في 7 مواقع تابعة لمنظمتيْ حماس والجهاد الاسلامي في قطاع غزة".

فيما تحدثت وسائل إعلام عبرية عن إصابة 5 إسرائيليين، بينهم 3 جنود، جراء القذائف الفلسطينية.