إسرائيل تعرض إعادة إعمار غزة مقابل استعادة أسراها لدى حماس

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 31.05.2018 13:07
آخر تحديث في 31.05.2018 13:16
إسرائيل تعرض إعادة إعمار غزة مقابل استعادة أسراها لدى حماس

قال مسؤول إسرائيلي إن الحكومة تتجه لعرض خطة لإعادة إعمار قطاع غزة بالكامل مقابل استعادة إسرائيليين مأسورين لدى حركة حماس، منذ عام 2014.

ونقلت الإذاعة العبرية (رسمية)، اليوم الخميس، عن منسق شؤون الأسرى والمفقودين يارون بلوم قوله، في اجتماع مغلق إن "إسرائيل لن تبرم اية صفقة تبادل مع حركة حماس على غرار صفقة شاليط"، في إشارة إلى صفقة لتبادل الأسرى تمت عام 2011.

وأضاف بلوم أن "الاتفاق المقبول لإسرائيل هو إعادة الجنديين والمواطنين الإسرائيليين، لقاء خطة لإعادة إعمار قطاع غزة بالكامل".

ولفتت الإذاعة إلى أن أقوال بلوم جاءت خلال اجتماع مع لجنة الخارجية والأمن البرلمانية الإسرائيلية دون تحديد موعده.

وأعلنت إسرائيل فقدان جنديين ومواطنين إسرائيليين اثنين في قطاع غزة خلال فترة الحرب على القطاع عام 2014.

وترفض حركة "حماس" حتى اللحظة الإفصاح عن مصير الجنديين مشترطة، إفراج إسرائيل عن عشرات الفلسطينيين الذين اعتقلتهم إسرائيل بعد صفقة تبادل الأسرى عام 2011.

وكانت مصر توسطت بين "حماس" وإسرائيل في صفقة لتبادل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط بأكثر من 1000 معتقل فلسطيني غالبيتهم من أصحاب الأحكام العالية.

وقال أكثر من مسؤول في حركة "حماس" في الأشهر الماضية إنهم يأملون صفقة تبادل حالما تسمح الظروف بذلك.