وزير دفاع قطر يلمح إلى "طرف ثالث" يدفع المنطقة لحرب مع إيران

ديلي صباح ووكالات
إٍسطنبول
نشر في 03.06.2018 11:44
آخر تحديث في 03.06.2018 18:41
وزير الدفاع القطري خالد العطية وزير الدفاع القطري خالد العطية

قال مسؤول قطري كبير، اليوم الأحد، إن بلاده لن تنجر إلى أي صراع مع إيران، ملمحاً إلى وجود "طرف ثالث" يدعو بعض دول المنطقة إلى شن حرب ضد إيران.

وأوضح نائب رئيس الوزراء، ووزير الدفاع القطري، خالد العطية، في مؤتمر أمني دولي بسنغافورة، أن قطر لديها "الكثير من الخلافات" مع إيران، لكن ذلك لا يعني أن "نذهب ونشعل حربا في المنطقة."

وأضاف: "هل من الحكمة أن ندعو الولايات المتحدة ونطالب إسرائيل بالذهاب لمحاربة إيران؟ إذا حاول أي طرف ثالث دفع المنطقة أو بعض دول المنطقة لبدء حرب في إيران، فسيكون الأمر خطيرا جدا."

لم يذكر العطية اسم هذا الطرف، لكنه كان يشير على الأرجح إلى التنافس بين إيران والسعودية التي قادت أيضاً حصاراً على قطر منذ يونيو/ حزيران من العام الماضي، متهمة الدوحة بدعم الإرهاب والتعاون طهران.

وقال العطية في كلمته: "إيران جارة. وينبغي أن ندعوها ونضع كافة الملفات على الطاولة ونبدأ في النقاش لإحلال السلام بدلا من الحرب".

ردا على سؤال حول ما إذا كان يمكن استخدام القواعد الجوية القطرية لشن غارات جوية على إيران، قال العطية إن بلاده ليست من "مؤيدي الحروب" وأنها تدعم الالتزام والحوار.

وتستضيف قطر 10 آلاف جندي أمريكي يتمركزون في قاعدة العديد الجوية مترامية الأطراف وكان لها دور بارز في الغارات الأمريكية التي شنت على أفغانستان والعراق خلال العقد الماضي وتنظيم داعش.

من جهة أخرى، دعا العطية إلى إنقاذ الاتفاق النووي الذي جرى توقيعه عام 2015 بين القوى العالمية وإيران والذي خفف العقوبات على طهران مقابل فرض قيود على برنامجها النووي.

وقال العطية "ينبغي للجميع أن يظلوا متمسكين بهذا الاتفاق وأن يتقدموا من خلاله. وفي رأيي الشخصي، أعتقد أن الولايات المتحدة أكثر حكمة من الدخول في حرب مع إيران".