الأمم المتحدة: محافظة "الحديدة" في اليمن على شفا الكارثة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 04.06.2018 20:23
آخر تحديث في 04.06.2018 22:13
الأمم المتحدة: محافظة الحديدة في اليمن على شفا الكارثة

حذرت الأمم المتحدة، اليوم الاثنين، من "كارثة إنسانية" وتداعيات خطيرة للمعارك الدائرة، منذ نحو أسبوعين، بمحافظة الحُديدة غربي اليمن.

وقال استيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: "نحذّر بشكل يومي من الأزمة الإنسانية الخطيرة التي يواجهها اليمن، ونؤكد أن كارثة إنسانية ستحدث وعواقب خطيرة جدا إذا زادت ضراوة القتال الجاري حول الحديدة".

وأضاف دوغريك، في تصريحات إعلامية بمقر المنظمة الدولية بنيويورك: أن "مارتن غريفيث (المبعوث الأممي إلى اليمن)، موجود حاليا في العاصمة اليمنية صنعاء، وتركيزه الأساسي منصب حول الحُديدة".

وأمس الأحد، أعلن الجيش اليمني مقتل وإصابة نحو ألف من مسلحي مليشيات (الحوثي)، في المعارك الدائرة بمحافظة الحُديدة منذ نحو أسبوعين.

ومنذ عام 2015، ينفذ التحالف العربي، بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الحكومية، في مواجهة المسلحين الحوثيين، المتهمين بتلقي دعم إيراني.

وخلال الأسبوعين الماضيين، أحرز الجيش اليمني تقدما متسارعا في عدد من مديريات الحُديدة، وباتت قواته على بعد 20 كيلومترا من مركز المحافظة ومينائها الإستراتيجي، وفق مصادر حكومية.

ويسيطر الحوثيون على الحُديدة، منذ ديسمبر/ كانون الأول 2014، وهي من أهم المحافظات اليمنية، كونها تملك ميناء إستراتيجيا وشريطا ساحليا واسعا.

ويعتبر التحالف العربي أن الحُديدة هي إحدى نقاط قوة الحوثيين، وعبرها تستقبل المليشيات أسلحة إيرانية.