العاهل الأردني يستدعي رئيس وزرائه تمهيداً لاستقالته على خلفية الاحتجاجات

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 04.06.2018 12:36
آخر تحديث في 04.06.2018 17:34
العاهل الأردني يستدعي رئيس وزرائه تمهيداً لاستقالته على خلفية الاحتجاجات

دعا عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني رئيس الوزراء هاني الملقي إلى لقاء قد يمهد لاستقالته، بحسب ما أفاد مصدر حكومي الاثنين، على خلفية الاحتجاجات الشعبية ضد مشروع قانون ضريبة الدخل المتواصلة لليوم الخامس على التوالي.

وقال مصدر حكومي، فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس: "دعا الملك عبد الله رئيس الوزراء إلى لقاء قبل ظهر اليوم الاثنين يرجح أنه سيمهد لاستقالته".

وتجددت التظاهرات والتجمعات ليل الأحد حتى فجر الاثنين لليوم الخامس على التوالي في عمان ومحافظات أخرى ضد زيادة ضريبة الدخل وارتفاع الأسعار.

وتجمع نحو خمسة آلاف شخص قرب مبنى رئاسة الوزراء الأردنية في عمان وسط إجراءات أمنية مشددة هاتفين "يا ملقي اسمع اسمع، شعب الأردن ما رح يركع" و"الشعب يريد إسقاط الحكومة".

وحمل البعض لافتات كتب على بعضها "مستمرون حتى رحيل الحكومة" و"لن نركع" و"انا مواطن ولست جهاز صراف آلي".

وزار ولي العهد الأردني حسين بن عبد الله موقع التظاهرة فجر الاثنين وقال متوجها الى الأجهزة الأمنية في المكان "يجب ان يعبروا عن انفسهم وعن آرائهم. أما واجبنا فهو أن نحميهم. نحن وهم وراء الملك، نريد حماية هذا البلد".

ودعت النقابات المهنية الى تنفيذ إضراب واعتصام جديد الأربعاء يتوقع أن يكون أكثر شمولاً في أنحاء البلاد.