الحكومة المصرية تقدم استقالتها والسيسي يكلفها بتسيير الأعمال إلى حين تشكيل أخرى

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 05.06.2018 22:22
آخر تحديث في 06.06.2018 02:06
الحكومة المصرية تقدم استقالتها والسيسي يكلفها بتسيير الأعمال إلى حين تشكيل أخرى

قدمت الحكومة المصرية، الثلاثاء، استقالتها إلى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وفق بيان.

يأتي ذلك بعد أداء السيسي اليمين الدستورية للولاية الثانية أمام مجلس النواب السبت الماضي.

ووفق بيان مقتضب للرئاسة المصرية فإن شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، تقدم باستقالة الحكومة للرئيس السيسي.

وكلف الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الحكومة المستقيلة، بتسيير الأعمال إلى حين تشكيل حكومة جديدة.

ووفق تصريحات متلفزة سابقة لصلاح فوزي، أستاذ القانون الدستوري بمصر، فإن هناك إجراءين عقب أداء السيسي لليمين هما "انتهاء ولاية المحافظين (رؤساء الأقاليم المقدرة بـ27 محافظة) اليوم، واحتمالية التغيير والبقاء والاستقالة للحكومة".

وأمس، أصدر السيسي قرارًا نشر بالجريدة الرسمية، باستمرار المحافظين ونوابهم في مباشرة مهام وأعمال مناصبهم إلى حين صدور قرار بتعيين المحافظين الجدد ونوابهم.

وحكومة شريف إسماعيل هي الثانية في عهد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في ولايته الأولى، منذ سبتمبر/ أيلول 2015 وأجرت أربعة تعديلات وزارية آخرها في يناير/كانون الثاني الماضي.

وسبق أن تولى إبراهيم محلب رئاسة الحكومة الأولى في عهد الولاية الأولى للسيسي.