مقتل مدنيين اثنين تحت التعذيب على يد "ب ي د" الإرهابي شرقي سوريا

ديلي صباح ووكالات
إٍسطنبول
نشر في 09.06.2018 17:47
آخر تحديث في 09.06.2018 20:12

قتل مدنيان سوريان، إثر تعرضهما للتعذيب على يد منظمة "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابية، بعد اعتقالهما لأيام في سجون المنظمة بمدينة الحسكة، وفقاً لمصادر محلية اليوم السبت.

وأفادت المصادر، للأناضول، أن المدنيين الاثنين من أبناء مدينة "دير الزور" شرقي سوريا، أحدهما المهندس فهد عماش الحجي النايف (35 عاما) من أبناء بلدة "صبيخان".

وسبق أن اعتقل عناصر المنظمة "النايف" قبل نحو شهر في ريف دير الزور، واقتادوه مع سيارته الفارهة إلى جهة مجهولة في الحسكة، بتهمة الانتماء إلى تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأعادت المنظمة "النايف" إلى أهله جثة هامدة قبل يومين، وقد بدت على جسده آثار التعذيب، بعدما صادرت سيارته، وفق للمصادر.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المدني الآخر هو الصيدلاني صالح الأحمد الياسين، وهو من أبناء مدينة "موحسن" بريف دير الزور.

وكانت المنظمة قد اعتقلت "الياسين" بتهمة الانتماء إلى "داعش"، وتم اقتياده إلى حقل "العمر" النفطي، ومن ثم إلى جهة مجهولة في مدينة القامشلي، شمالي شرقي سوريا، دون أن تذكر المصادر توقيت اعتقاله.

وأوضحت أن التنظيم سلم جثة "الياسين" إلى أهله قبل أيام، فيما زعم عناصر التنظيم أنه توفي بنوبة قلبية، إلا أن علامات التعذيب كانت واضحة على جثة القتيل.

تجدر الإشارة أن مدنياً آخر يدعى محمد المضحي، من محافظة الحسكة، قتل نهاية مايو/أيار الماضي، تحت التعذيب، بعد اعتقاله من قبل المنظمة الإرهابية.