تركمان كركوك ينهون 28 يوماً من الاحتجاج على نتائج الانتخابات

ديلي صباح ووكالات
إٍسطنبول
نشر في 10.06.2018 13:21
آخر تحديث في 10.06.2018 14:09
تركمان كركوك ينهون 28 يوماً من الاحتجاج على نتائج الانتخابات

أنهى تركمان محافظة كركوك شمالي العراق، اليوم الأحد، احتجاجاتهم على نتائج الانتخابات البرلمانية التي أجريت في 12 مايو/ أيار الماضي، استجابة لدعوة من رئيس الجبهة التركمانية العراقية، أرشد الصالحي.

ولفت الصالحي، في حديث للأناضول، إلى "اتخاذ قرار فرز الأصوات يدوياً في البرلمان"، مبيناً أن "تركمان العراق لم يفرطوا بإرادتهم في الانتخابات وصناديق الاقتراع".

والأربعاء الماضي، وافق البرلمان العراقي، على تعديل لقانون الانتخابات، تم بموجبه إلغاء آلية العدّ والفرز الإلكتروني للأصوات، واعتماد العدّ والفرز اليدوي، في ظل اتهامات بوجود عمليات تزوير.

وقال الصالحي: "لقد نجحنا في إيصال أصوات التركمان المعترضين على سلب إرادتهم في الانتخابات، إلى الحكومة".

وأوضح أنه "بفضل التركمان الذين واصلوا احتجاجاتهم على مر أسابيع دون انقطاع، أصدر البرلمان قرار إحصاء الأصوات يدوياً".

وأكّد متابعتهم قرار البرلمان، موجهاً شكره لتركمان كركوك المشاركين في الاحتجاجات.

وشدّد الصالحي على اعتزامهم "استئناف الاحتجاجات حال ظهور عائق أمام تطبيق قرار البرلمان في فرز الأصوات يدوياً"، وأن الاحتجاجات "لن تقتصر على كركوك هذه المرة، بل ستشمل جميع المدن ذات الغالبية التركمانية".

واحتج التركمان والعرب بمحافظة كركوك، على نتائج الاقتراع، مؤكدين حصول تلاعب في النتائج بمحافظات أربيل وكركوك وبقية المناطق المتنازع عليها، وكانوا يطالبون بإعادة فرز الأصوات يدويا.

ومن المنتظر البدء قريبا بعملية إعادة فرز وعدّ الأصوات يدويا تحت إشراف القضاء، إلا إذا أبطلت المحكمة الاتحادية العليا (أعلى سلطة قضائية) قرار البرلمان.