النظام السوري يواصل غاراته على إدلب موقعاً عشرات القتلى والجرحى

ديلي صباح ووكالات
إٍسطنبول
نشر في 11.06.2018 20:02
آخر تحديث في 11.06.2018 20:10
النظام السوري يواصل غاراته على إدلب موقعاً عشرات القتلى والجرحى

قُتل مدنيان وأصيب 24 آخرون بجروح، اليوم الاثنين، في غارات جوية شنتها مقاتلات للنظام السوري على مناطق سكنية في محافظة إدلب (شمال)، ليرتفع عدد القتلى خلال يومين إلى 19، رغم كون إدلب إحدى مناطق خفض التوتر.

وقال مدير الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، مصطفى حاج يوسف، للأناضول، إن طائرات نظام بشار الأسد، أغارت صباح اليوم على مدن "بنش"، "تفتناز" و"معرة مصرين"، وقرية "رام حمدان" في إدلب.

وأضاف يوسف أن الغارات قتلت مدنيين اثنين، وأصابت 24 آخرين، ونقلت الفرق المختصة الجرحى إلى مراكز طبية قريبة من المناطق المستهدفة.

وأكد موقع رصد حركة الطيران، التابع للمعارضة السورية، على وسائل التواصل الاجتماعية، أن طائرات النظام نفذت هذه الغارات على تلك المناطق السكنية.

ويأتي هجوم اليوم غداة مقتل 17 مدنيا، بينهم ثلاثة أطفال، في غارات شنتها مقاتلات للنظام، أمس، على مناطق سكنية في مدن "بنش"، "تفتناز" و"أريحا"، وقريتي "رام حمدان" و"بني عز".

ومنتصف سبتمبر/أيلول الماضي، توصلت الدول الضامنة لمسار آستانة، وهي تركيا وروسيا وإيران، إلى اتفاق لإنشاء "منطقة خفض توتر" في إدلب، استنادا إلى اتفاق موقع في مايو/أيار 2017.

وفي إطار هذا الاتفاق تم إدراج إدلب ومحيطها ضمن مناطق خفض التوتر، إلى جانب أجزاء من محافظات حلب (شمال) وحماة (وسط) واللاذقية (غرب).