الائتلاف السوري: سنساهم في انتخاب المجالس المحلية في منبج

ديلي صباح ووكالات
إٍسطنبول
عبد الرحمن مصطفى رئيس الائتلاف الوطني السوري عبد الرحمن مصطفى رئيس الائتلاف الوطني السوري

قال عبد الرحمن مصطفى، رئيس الائتلاف السوري المعارض، اليوم الثلاثاء، إن الائتلاف سيساهم في عملية انتخاب المجالس المحلية في مدينة منبج، شمالي سوريا، على غرار منطقة عفرين.

جاء ذلك في تصريحات له على هامش إفطار نظمه الائتلاف في مقره بإسطنبول.

وأوضح "مصطفى" أن "المجالس المحلية في عفرين هي تحت إشراف الائتلاف، ومنبج سينطبق عليها نفس الأمر، بانتظار التوافق بين تركيا وأمريكا".

وبين أن هناك "تواصلا مع أنقرة بشأن إدارة هذه المناطق، ومتفائلون بدور أكبر للائتلاف في المناطق المحررة، وبناء العلاقة الإستراتيجية بين الائتلاف وتركيا".

وكشف مصطفى أن خطة الائتلاف تسير في "اتجاه سياسي لدعم العملية السياسية، وتوثيق العلاقة بين الائتلاف والحاضنة الشعبية، رغم أن الظروف غير مهيئة للانتقال إلى الداخل".

كما لفت إلى مساعٍ للانتقال إلى الداخل السوري في "منطقة الراعي (جوبان بي في منطقة درع الفرات)، وفتح مكاتب في عفرين وجرابلس، وحتى في الجنوب سنسعى أن يوجد الائتلاف بقوة".

بدوره، قال الأمين العام للائتلاف، نذير الحكيم، إن "هناك توجهًا لانتخاب المجالس المحلية (في منبج) عبر الائتلاف، ليمتد ذلك لاحقًا إلى مناطق أخرى".

ومؤخرًا توصلت واشنطن وأنقرة إلى "خريطة الطريق" حول منبج، تضمن إخراج إرهابيي "ب ي د/ بي كا كا" منها وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

وفي في 24 مارس/ آذار الماضي، تمكنت القوات التركية وقوات الجيش السوري الحر في عملية "غصن الزيتون"، من تحرير منطقة عفرين بالكامل، بعد 64 يومًا من انطلاقها.