مسؤولون أتراك وروس وإيرانيون يناقشون الدستور السوري الأسبوع القادم

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
مسؤولون أتراك وروس وإيرانيون يناقشون الدستور السوري الأسبوع القادم

يعقد مسؤولون روس وإيرانيون وأتراك اجتماعاً حول سوريا الأسبوع المقبل، في جنيف، وفق ما أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، الأربعاء.

وقال دي ميستورا، في بيان مقتضب، إنه "تم توجيه دعوة إلى مسؤولين كبار إيرانيين وروس وأتراك لعقد مشاورات في جنيف يومي 18 و19 يونيو/حزيران الجاري لبحث تشكيل لجنة دستورية"، مشيرا إلى أنه تم قبول الدعوة.

وذكر المسؤول الأممي أنه ستتم دعوة دول أخرى (لم يسمها) لإجراء مباحثات في هذا الشأن "في الوقت المناسب".

وتعتبر "اللجنة الدستورية" من أبرز مخرجات مؤتمر "سوتشي" الذي استضافته روسيا في يناير/كانون الثاني الماضي، التي من المقرر أن تعمل على إعادة صياغة الدستور في سوريا.

وتأمل الأمم المتحدة أن تنجح هذه اللجنة في مهمتها، لتحقيق انفراجة على طريق إنهاء الصراع الدموي الدائر في سوريا منذ 2011.

وكانت الأطراف الضامنة، تركيا وروسيا وإيران، اتفقت في مايو/أيار 2017، على إنشاء "مناطق خفض توتر" بمحافظات حلب (شمال) وحماة (وسط) واللاذقية (شمال غرب)، في إطار المباحثات التي جرت بالعاصمة الكازاخية أستانة.

كما تم التوصل إلى اتفاق لإنشاء "منطقة خفض توتر" في إدلب (شمال غرب) في سبتمبر/ أيلول الماضي، في إطار الاتفاق ذاته.