في جنيف.. مباحثات روسية تركية إيرانية بشأن الدستور السوري

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 18.06.2018 12:31
أحد مخيمات اللجوء السورية في ريف الرقة (الفرنسية) أحد مخيمات اللجوء السورية في ريف الرقة (الفرنسية)

يجتمع اليوم في جنيف مسؤولون ممثلون عن كل من روسيا وإيران وتركيا لمناقشة تشكيل لجنة الدستور السوري، وذلك بحضور المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا.

وذكرت وكالة تاس الروسية أن الوفد الروسي سيتكون من نائب وزير الخارجية، سيرغي فيرشيهين والمبعوث الرئاسي الخاص، ألكسندر لافرنتييف.

وستمضي الأطراف النهار بأكمله في محادثات ثنائية على أن يعقد اجتماع عام يوم غد الثلاثاء.

وتعتبر "اللجنة الدستورية" من أبرز مخرجات مؤتمر "سوتشي" الذي استضافته روسيا في يناير/ كانون الثاني الماضي، التي من المقرر أن تعمل على إعادة صياغة الدستور في سوريا.

هذا وقد قام دي ميستورا بجولة في كل من طهران وإسطنبول ومصر الأسبوع الماضي حيث التقى ممصلين عن جميع الأطراف المعنيين بالقضية السورية.

ودعا، من إسطنبول، المسؤولين في كل من فرنسا وألمانيا والأردن والسعودية والولايات المتحدة إلى المشاركة في مباحثات جنيف اليوم.

ويتوقع حضور ممثلين عن المعارضة السورية لقاء جنيف وإن كان الناطق باسم هيئة التفاوض المعارضة يحيى العريضي نفى حضور ممثلي الهيئة.

وتأمل الأمم المتحدة أن تنجح هذه اللجنة في مهمتها، لتحقيق انفراجة على طريق إنهاء الصراع الدموي الدائر في سوريا منذ 2011.

وكانت تركيا وروسيا وإيران (الأطراف الضامنة) اتفقت، في مايو/ أيار 2017، على إنشاء "مناطق خفض توتر" بمحافظات حلب (شمال) وحماة (وسط) واللاذقية (شمال غرب)، في إطار المباحثات التي جرت بالعاصمة الكازاخية أستانة.

وتم التوصل إلى اتفاق لإنشاء "منطقة خفض توتر" في إدلب (شمال غرب) في سبتمبر/ أيلول الماضي، في إطار الاتفاق ذاته.