أكبر عشائر منبج ترحب بدخول الجيش التركي وتطالب بإخراج "ب ي د"

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 19.06.2018 18:39
آخر تحديث في 20.06.2018 09:39
أكبر عشائر منبج ترحب بدخول الجيش التركي وتطالب بإخراج ب ي د

رحبت عشيرة "البوبنا"، إحدى أكبر العشائر العربية في منبج شمالي سوريا، بدخول الجيش التركي للمنطقة.

كما طالبت العشيرة الولايات المتحدة الأمريكية بإخراج عناصر منظمة "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابية تنفيذا لخريطة الطريقة التركية الأمريكية.

جاء ذلك في بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء.

وأعلنت العشيرة تأييدها وترحيبها بشكل كامل - هي وبقية العشائر العربية في منبج - بدخول الجيش التركي، مؤكدة أن ذلك سيوفر الأمن والاستقرار بالمنطقة.

كما أكد البيان أن خروج "ب ي د" سيسمح بعودة الآلاف من أهلها المهجرين الذين يربطون عودتهم بانسحاب المنظمة الإرهابية من المدينة.

وكانت عشيرة البوبنا وعشائر منبج قد نفذت عدة إضرابات ومظاهرات ضد سياسات "ب ي د" جراء انتهاكات عديدة تضمنت قتل مدنيين تحت التعذيب وفرض التجنيد الإجباري على الشبان وفرض ضرائب واسعة على المدنيين.

ومؤخرًا توصلت واشنطن وأنقرة إلى اتفاق على "خريطة طريق" حول منبج، تتضمن إخراج إرهابيي تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا"، منها وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.