"ب ي د" الإرهابي يغدر بـ"ثوار الرقة" بعد اتفاق بين الطرفين

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 29.06.2018 17:35
آخر تحديث في 29.06.2018 17:54
ب ي د الإرهابي يغدر بـثوار الرقة بعد اتفاق بين الطرفين

اعتقل تنظيم "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي جميع عناصر فصيل "ثوار الرقة"، بمن فيهم قائده، رغم اتفاق بين الجانبين يقضي بخروج عناصر الفصيل من مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية لمراسل الأناضول، اليوم الجمعة، إن "تنظيم ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي اعتقل أكثر من 125 عنصرا، بينهم قائد الفصيل، "أبو عيسى".

وأوضحت المصادر، التي فضلت عدم نشر أسمائها، أن "التنظيم شن حملة اعتقالات واسعة في ريف الرقة، بتهمة الانتماء إلى الفصيل، الذي يضم مقاتلين عربا".

وتابعت أن التنظيم "نصب عددا كبيرا من الحواجز في القرى وأطرافها".

ويهيمن التنظيم على ما تسمى "قوات سوريا الديمقراطية (قسد)"، المسيطرة على الرقة.

وقبل خمسة أيام، حشد التنظيم أكثر من خمسة آلاف عنصر مع عتاد مدرع وسلاح خفيف ضد فصيل "ثوار الرقة".

وحاصرت عناصر "ب ي د" مقر قيادة "ثوار الرقة" شمالي المدينة، فضلاً عن حيي "الرميلة" و"الدرعية"، واستهدفت جميع مقار الفصيل ومنازل المدنيين بالرشاشات الثقيلة، وفق المصادر.

وتابعت أن الهجوم أسفر عن إصابة قائد عسكري من الفصيل في الدرعية واعتقاله هو وأكثر من 70 عنصرا تابعين له بعد اقتحام جزئي للحي.

وبعد حصار دام ثلاثة أيام اضطر فصيل "ثوار الرقة" إلى القبول بشروط التنظيم، وتتضمن أن يدير قياديون من التنظيم مقار الفصيل، ونقل جزء من قواته إلى مدينة الطبقة بمحافظة الرقة.

وجاءت هذه التطورات بعد تزايد التوتر، منذ الشهر الماضي، بين سكان الرقة (غالبيتهم من العرب) ومسلحي "ب ي د"، وتطور الأمر إلى احتجاجات متفرقة دعت إلى خروج التنظيم من المدينة.