اليمن.. استمرار المعارك في الحديدة والحوثي يعزز مواقعه في المدينة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 03.07.2018 13:07
آخر تحديث في 03.07.2018 13:09
مقاتلون موالون للحكومة اليمنية على جبهة الحديدة (الفرنسية) مقاتلون موالون للحكومة اليمنية على جبهة الحديدة (الفرنسية)

أعلنت مصادر عسكرية وطبية يمنية وشهود عيان الثلاثاء أن ميليشيا الحوثيين عززت مواقعها الدفاعية في مدينة الحديدة بغرب اليمن خلال الأيام الماضية مع استمرار غارات قوات التحالف على المدينة.

وقال شهود عيان إن الحوثيين قاموا بحفر عشرات الخنادق وسط شوارع المدينة، كما نصبوا حواجز وأقاموا السواتر الترابية.

وقد قتل 54 شخصا على الأقل، بينهم 11 مدنيا في غارات جوية جنوب الحديدة. وأكدت مصادر عسكرية يمنية قصف مواقع في مناطق زبيد والتحيتا وبيت الفقية في الحديدة.

مما يرفع عدد القتلى منذ بدء العملية العسكرية في محافظة الحديدة إلى 483 قتيلا.

وتأتي هذه التعزيزات بينما عاد مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث الاثنين إلى صنعاء، في إطار جهوده للتوصل إلى اتفاق لتجنيب المدينة المزيد من المعارك.

وكانت الإمارات أعلنت الأحد أنها "أوقفت مؤقتا" العملية العسكرية في الحديدة من أجل إفساح المجال أمام جهود المبعوث الأممي لتسهيل عملية تسليم ميناء الحديدة "دون شروط".

وبدأت القوات الموالية للحكومة اليمنية في 13 حزيران/يونيو بمساندة الإمارات، الشريك الرئيسي في التحالف العسكري بقيادة السعودية، هجوما على ساحل البحر الأحمر باتجاه ميناء الحديدة الذي تمر عبره غالبية المساعدات والمواد التجارية إلى البلد الغارق في نزاع مسلح.

وفي حال تمت السيطرة على مدينة الحديدة التي يسكنها نحو 600 ألف شخص، فسيكون ذلك أكبر انتصار عسكري لقوات السلطة المعترف بها دوليا في مواجهة المتمردين، منذ استعادة هذه القوات خمس محافظات من أيدي الحوثيين في 2015.

ويشهد اليمن منذ 2014 حربا بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، تصاعدت مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 دعما للحكومة المعترف بها دوليا.