فلسطينيات يتوافدن إلى الحدود الشرقية لغزة للمطالبة بالعودة وكسر الحصار

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 03.07.2018 18:50
آخر تحديث في 03.07.2018 19:33
فلسطينيات يتوافدن إلى الحدود الشرقية لغزة للمطالبة بالعودة وكسر الحصار

بدأ عصر اليوم الثلاثاء، توافد مئات الفلسطينيات نحو مخيمات "العودة"، قرب السياج الحدودي الفاصل بين شرقي مدينة غزة وإسرائيل، للمشاركة في الفعاليات المستمرة منذ نهاية مارس/آذار الماضي.

وأطلقت لجنة المرأة في "الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار" (غير حكومية) اسم "فلسطينيات من أجل العودة وكسر الحصار"، على فعاليات اليوم.

وقالت "اكتمال حمد"، مسؤولة لجنة المرأة في اللجنة: "نخرج اليوم من أجل قضيتنا العادلة، والدعوة لرفع الحصار عن غزة، والعودة لأراضينا المحتلة".

وأضافت: "المرأة دفعت الغالي والنفيس من أجل فلسطين، ولن تتنازل عن أرضها وحقوقها المشروعة".

وتابعت :"الفلسطينيات خرجن اليوم بالمئات، تأكيدًا لاستمرار مسيرات العودة".

ودعت "حمد" الفصائل الفلسطينية "لتطبيق اتفاق المصالحة، ونبذ الخلاف للتوحد في وجه المؤامرات التي تحاك ضدنا".

ويتظاهر الآلاف قرب السياج الفاصل، منذ 30 مارس الماضي، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد العشرات وإصابة الآلاف.