غدا.. اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي حول الأوضاع في الجنوب السوري

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 04.07.2018 10:53
آخر تحديث في 04.07.2018 10:55
خيم نازحين بالقرب من الجدار الفاصل مع إسرائيل، هضبة الجولان المحتل (رويترز) خيم نازحين بالقرب من الجدار الفاصل مع إسرائيل، هضبة الجولان المحتل (رويترز)

يعقد مجلس الأمن الدولي الخميس 5 تموز/يوليو جلسة طارئة لبحث الوضع في جنوب غرب سوريا حيث تسبب هجوم تشنه قوات النظام بإسناد من روسيا ضد فصائل معارضة بنزوح حوالي 300 ألف شخص. وفق ما أفادت مصادر دبلوماسية الثلاثاء.

ودعا الى هذا الاجتماع الطارئ كل من السويد التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الامن خلال تموز/يوليو الجاري والكويت، بحسب ما أعلنت البعثة السويدية لدى الأمم المتحدة.

وسيقدم غدا خلال الاجتماع مكتب تنسيق شؤون المساعدات التابع للأمم المتحدة تقريراً للأعضاء الـ15 حول الوضع الإنساني في محافظة درعا، الحدودية مع الأردن.

وقالت البعثة السويدية: "إن تصعيد الوضع دليل على فشل جديد لكافة الأطراف في حماية المدنيين والبنى التحتية". وأضافت: "لا بد من تكثيف الجهود للتخفيف من العنف والسماح لقوافل المساعدات الإنسانية الأممية، العالقة على الحدود الأردنية، من تسليم شحناتها في أقرب وقت ممكن".

ورغم استمرار تدفق الهاربين من قصف قوات النظام السوري، يبقي كل من الأردن وإسرائيل حدودهما مغلقة.